Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

أيمن زيدان يؤكد تحول سوريا إلى جحيم بسبب أحمق ومتابعون يشيرون إلى بشار الأسد

أثار الفنان السوري، أيمن زيدان، ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، حين تحدث عن تغير حال بلاده، إلى الأسوأ، وتحولها إلى أرض أشبه بـ “الجحيم” بسبب شخص وصفه بالأحمق.

ولم يوضح زيدان هوية من وصفه بالأحمق، لكنه لفت إلى أن هذا الشخص حوّل الموالين له، إلى أشخاص لايتقنون سوى رثاء الأيام، وهو ما فعله ويفعله الموالون في حديثهم عن أيام ما قبل ثورة عام 2011.

اقرأ أيضا: دريد لحام: أعيش تحت خطر الفقر و الفساد في سوريا إنساني له علاقة بموظفين لاتكفيهم رواتبهم

ويبدو أن منشور زيدان حرّك في متابعيه، تفسير منشوره، كإشارة مبطنة إلى بشار الأسد، علماً أن لا أحد يجرأ داخل مناطق سيطرة النظام، يجرأ صراحة على انتقاد تلك الشخصية بأي شكل من الأشكال، تحت طائلة الاعتقال والتغييب والقتل تحت التعذيب.

ورغم ذلك قال زيدان في منشوره: “‎في سنوات الشباب عشنا سحر قصص الكفاح وأغاني القضايا الكبيرة، افترشنا أرض الأماكن المزدحمة ونحن نصغي لشعراء الحداثة والنضال، تدافعنا إلى المسارح والمعارض وفعاليات المهرجانات”.

وأضاف في حديثه عن ذلك الزمن (لم يحدده بدقة) “حملنا طموحاتنا الجارفة ودخلنا معترك َالحلم …كنا مسكونين بالاسئلة والهواجس …نشتري الكتب ونسرق بعضها بثقة ٍمفرطة ..نتبادل ُالأنخاب ونسير مع من نحب على أرصفة دمشق المبللة بالحنو”.

وأردف: “نحكي ونبكي ..نصرخ ونطير بأجنحة ٍمن زغب …لم يكن هناك مايوقف جموحنا …نعدو كخيول ٍبرية تسابق الانواء في مروج الغد التي كنا نراها فسيحة وخضراء”.

وأكمل: “في سنوات الشباب كنا نشيّدُ من الحماسة قصورا بلا أسوار …نتجاوز يافطات الممنوع ونقارع ضيق ذات اليد بجرعات من الطموح”.

وختم زيدان حديثه متسائلاً: “‎كيف وصلنا الى زمن ٍخائب كهذا ؟ كيف صيرّنا هذا الأحمق ُاشخاصا ًلانتقن إلا رثاء الأيام الغابرة؟ …..كيف تصحرّت ارواحنا ودخلت أحلامنا في غيبوبة ٍ قسرية ؟ ….ولازال يكبر السؤال”.

سخرية واسعة

وأثار منشور أيمن زيدان، تعليقات ساخرة، وتفسيرات تؤكد أن لا مجال للشك، في أن بشار الأسد، هو المقصود، سواء ذكره الفنان السوري عن قصد أو غير قصد.

ومن بين التعليقات ما نشره الكاتب السوري نضال معلوف، حين قال: “بشكل جدي .. نقوم بالاعداد لتسجيل على قناتي على اليوتويب ، وحصل خلاف في تفسير الجملة الاخيرة من منشور ايمن زيدان”.

وتابع معلوف: “بالنسبة لي كانت واضحة ، ولكن الذي جعلني اشك في المعنى هو الاف التعليقات التي لم تشر الى المعنى الذي فهمته .. بالنسبة لكم حقيقة ومرة اخرى بشكل جدي من هو المقصود بكلمة الاحمق في منشور زيدان برأيكم .. ؟”.

وعلق الكثيرون من متابعي مواقع التواصل، في أن بشار الأسد هو المتسبب بما ذكره زيدان، سواء أكان الممثل السوري يقصده أم لا، إلا أن ذلك يعتبر حقيقة لا يمكن إنكارها.

زر الذهاب إلى الأعلى