fbpx

“أونروا” تطلق نداءها الطارئ لعام 2021 بشأن الأزمة الإقليمية السورية

قامت “أونروا” وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بإطلاق نداءها الطارئ لعام 2021 من أجل الأزمة الإقليمية السورية حيث قدرت حاجتها إلى 318 مليون دولار أمريكي للاستجابة للاحتياجات الإنسانية للاجئي فلسطين في سوريا ولبنان والأردن.

وذكرت الوكالة في بيان لها إن النزوح والظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة التي تفاقمت نتيجة انتشار فيروس “كورونا” والاحتياجات الإنسانية الملحة ومخاوف الحماية تؤثر على حياة اللاجئين الفلسطينيين.

وأوضحت الوكالة حول سوريا أن الصراع فيها ترك 91 بالمئة من لاجئي فلسطين البالغ عددهم 438 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في فقر مدقع بالإضافة لنزوح 40 بالمئة منهم.

وقد أشارت الوكالة إلى أنه في العام 2020 تدهورت الظروف المعيشية بشكل أكبر نتيجة الأزمة الاقتصادي مما أدى إلى زيادة الأسعار بما في ذلك أسعار السلع الأساسية.

ويذكر أن القرار الأمريكي خلال ولاية الرئيس السابق ترامب قام بتجميد المساعدات الأمريكية للوكالة وأدى إلى عجز كبير في ميزانية الأونروا ما اضطرها إلى تقليص عدد كبير من خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملها.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى