ألمانيا تحاكم مسؤولين بنظام الأسد متورطين في جرائم حرب بسوريا

بدأ الادعاء العام الألماني الخميس في المحكمة الإقليمية العليا بمدينة كوبلنتس بمحاكمة مسؤول بميليشيات نظام الأسد متورط في ارتكاب جرائم ضد المدنيين بسوريا.

ووصف الادعاء العام الألماني هذه المحاكمة بأول محاكمة جنائية على مستوى العالم ضد جرائم الدولة السورية.

اقرأ أيضا: اللواء المجرم “غيث ديب” رئيساً لشعبة الأمن السياسي التابعة لنظام الأسد

ووجه الادعاء العام للعنصر السابق بميليشيات الأسد “أنور.ر” البالغ من العمر 58 عاما، تهما بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين السوريين في الفترة بين 2011 و2012.

وأوضح الادعاء أن “أنور” متورط في عمليات تعذيب للمدنيين السوريين الذين خرجوا في مظاهرات ضد بشار الأسد ونظامه.

وأضاف: “أن “أنور” شارك في قمع وتعذيب 4000 شخص بسجن المخابرات العامة في العاصمة دمشق، حيث كان يشغل منصب رئيس التحقيقات.

وذكر الادعاء أن “أنور” يشتبه في قتله حوالي 58 سجينا تحت التعذيب عندما كانوا محتجزين بسجن المخابرات العامة في دمشق”.

وبين الادعاء أنه تم القبض على “أنور” بعد أن تعرف عليه ضحاياه ورفعوا قضايا ضده، مشرا إلى أن “انور” نفى التهم الموجهة عليه.

يذكر أن عدة ضباط وعناصر من ميليشيات نظام الأسد ارتكبوا جرائم حرب ضد المدنيين في سوريا، هاجروا إلى أوروبا بهدف الحصلول على اللجوء.

المصدر: الدررالشامية

زر الذهاب إلى الأعلى