ألمانيا .. الحكم بالسجن المؤبد على لاجئ سوري قتل زوجته طعناً

قضت محكمة مدينة بادربورن الألمانية، الأربعاء، بحبس لاجئ سوري مدى الحياة، بعد إدانته بتهمة قتل زوجته بأكثر من 31 طعنة بالسكين نهاية العام الفائت.

وجاء في الحكم أن المتهم السوري افترض أن زوجته كانت على علاقة برجل آخر ورأى أن “شرفه قد يتضرر نتيجة لذلك”، بحسب صحيفة “بليد” الألمانية.

اقرأ أيضا: نجا من البحر المتوسط وغرق في مسبح.. شاب سوري يثير الضجة في ألمانيا

وفي يوم الجريمة التي وقعت في شهر تشرين الثاني عام 2020، التقى الشاب البالغ من العمر 30 عاما بزوجته في منزل أحد أقاربه لحل خلاف فيما بينهما، وفي أثناء وجوده هناك سرق سكيناً من المطبخ، قبل توجهه برفقة زوجته وأطفالهما إلى منزلهم بعد زعمه بأن الخلاف قد حُلّ فيما بينهما.

وبعد ذلك أقدم الشاب على قتل زوجته طعناً بالسكين أمام أعين أطفاله الثلاثة داخل سيارته، ثم اتصل بالشرطة وسلّم نفسه.

وأوضحت الشرطة الألمانية أنّ “الزوج اتصل بهم طالباً منهم القدوم إلى عنوانه (زينيلاغر – بادربورن)، قبل أن يتصل مجدّداً ويخبرهم بأنه قتل زوجته في سيارته”.

وذكرت الشرطة – في بيان، أنّه “عند وصولهم عثروا على جثة امرأة سوريّة داخل السيارة، وقد تعرضت لـ طعنات وجروح في رقبتها”، مشيرةً إلى أنهم اعتقلوا زوجها على الفور، ونقلوا الأطفال إلى مركز الرعاية”.

وكان الزوج قد وصل إلى ألمانيا، عام 2015، قبل أن تلتحق به زوجته بموجب “لم الشمل”، عام 2017.

كثير مِن الدراسات أكّدت في العديد من التقارير أنّ الطلاق والمشكلات الزوجيّة أصبحت “ظاهرة” ملموسة في دول اللجوء، وأنها انتشرت بشكل كبير بين اللاجئين – بينهم سوريون – في ألمانيا.

يشار إلى أنّ مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا ذكر في إحصائية أصدرها، العام الماضي، أن عدد اللاجئين السوريين في البلاد تجاوز الـ 780 ألفاً مِن أصل 1.8 مليون لاجئ مِن مختلف أرجاء العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى