أكثر من 660 ألف نازح في العالم بسبب استمرار الصراعات أثناء تفشي كورونا

أفاد المجلس النروجي أن 661 ألف شخص نزحوا في 19 دولة من منازلهم في مناطق نزاعات في العالم منذ آذار/ مارس ، رغم دعوة الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفق ما أفادت منظمة إغاثة دولية الجمعة .

 وجاء ذلك رغم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في 23 آذار/ مارس إلى وقف عالمي لإطلاق النار بسبب الوباء .

وقد أكد “المجلس النروجي للاجئين” أن أرقامه تظهر أن النزاعات المسلّحة تواصلت خلال فترة تفشي وباء ” كوفيد-19 ” ، رغم تدابير الإغلاق ومنع السفرالتي فرضت في معظم أنحاء العالم

وقال الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين يان إيغلاند : ” في وقت يوصينا خبراء الصحة بالتزام منازلنا ، يجبر مسلحون الآلاف على مغادرة منازلهم للانتقال إلى وضع يعرّضهم بشكل كبير للمخاطر .

وأوضح إيغلاند أن المواجهات المسلحة بين مجموعات مسلحة والجيش قد أجبرت 482 ألف شخص على الفرار من منازلهم في جمهورية الكونغو الديموقراطية وحدها . كما تواصل القتال في اليمن رغم تعهّد السلطات السعودية بتطبيق وقف لإطلاق النار، ما نجم عنه نزوح 24 ألف شخص .

وأضاف أن أكثر من 10 آلاف شخص نزحوا في الفترة ذاتها في أفغانستان وجمهورية إفريقيا الوسطى وسوريا والصومال وبورما وبحيرة تشاد .

زر الذهاب إلى الأعلى