fbpx

أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف وطريقة علاجه والوقاية منه

نوبات التشنج أو الغيبوبة من أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف ، قد تسبب مشكلة ارتفاع ضغط الدم إلى الوفاة الأمر ليس سهلاً بل هو في غاية الخطورة، كما أن هناك الكثير يبحثون عن أسباب ارتفاع الضغط ومن هنا سنوضح لكم بعض الأسباب مع عرض سُبل الوقاية. 

أعراض ارتفاع الضغط الخفيف 

 ارتفاع ضغط الدم الخفيف قد يختلف من شخص لآخر، كما أنه يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى الوفاة، وهناك العديد من أعراض ارتفاع الضغط منها:  

أقرأ أيضاً : طريقة علاج ارتفاع الضغط المفاجئ في المنزل

  • الألم الشديد في الرأس مما يسبب دوخة وعدم توازن الجسم أثناء الحركة 
  • حدوث ألم في الرقبة. 

 صداع شديد من ناحية الرقبة. 

  • يسبب ضغط الدم حدوث نزيف في الأنف. 
  • تلف عضلات الجسم والإصابة بالرعشة. 
  • عدم انتظام التنفس مما يؤدي إلى الدوخة وفقدان الوعي. 

أسباب ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ 

ترجع الكثير من الحالات إلى العادات والممارسات الخاطئة ومنها حالات نفسية وصحية تدخل ضمن العادات اليومية، وأسباب أخرى: 

  • استخدام الدواء 

إذا استخدمت أدوية معينة ولكن بشكل مفرط يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة في ضغط الدم مثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين Aspirin  والايبوروفين. 

مع ملاحظة أن حبوب منع الحمل أيضًا لها تأثير على ارتفاع ضغط الدم بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى أن تعاطي المخدرات مثل الماريجوانا والكوكايين يؤدي إلى نفس السبب من أعراض ارتفاع ضغط الدم. 

  • التدخين 

تحتوي السيجارة الواحدة على العشرات من المواد الكيميائية؛ منها النيكوتين وهذه المادة تؤدي إلى تلف في بطانات الأوعية الدموية لدم الشخص المدخن، مما يترتب عليه أن هذه الأوعية تفقد مرونتها وبالتالي تصبح عاجزة عن التكيّف مع التغير في ضغط الدم المستمر مما يؤدي إلى حدوث انخفاض أو زيادة في ضغط الدم. 

  • القلق والتوتر 

عادة ما يكون سبب التوتر هو قيام الشخص بمجموعة من النشاطات اليومية تؤدي إلى إجهاده شعوره بالتوتر؛ ولكن يرجع السبب في كثير من الأحيان إلى أسباب نفسية أو سيكولوجية مثل الاكتئاب والإرهاب الاجتماعي، هذه الأسباب النفسية قد تؤدي إلى ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم. 

  • حالات طبية 

إصابة الشخص بمرض من أمراض الكلى أو إصابة الجلد أو إصابة العمود الفقري أو الإصابة بالأورام؛ كل هذه الأمراض قد تؤدي إلى زيادة في ضغط الدم، والتي يترتب عليها ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم. 

  • الحمية  

الأشخاص الذين يمارسون عادات غذائية غير صحية كأن يتضمن غذائهم على مجموعة من الدهون المشبعة ومستويات عالية من الصوديوم؛ يؤدي هذا إلى تراكم الدهون غير الصحية في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط غ بشكل مفاجئ ويظهر على الشخص أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف. 

  • العمر 

البالغون من الشباب هم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم الخفيف، وذلك لأن من هم أكبر سناً يكونوا عرضة لارتفاع ضغط الدم المرتفع، كما أن الأشخاص الذين ظهر عليهم أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف ما زيادة السن تحول إلى ضغط دم مفرط أو مرتفع، وليس الشباب فقط هم من يتعرضون لارتفاع ضغط الدم الخفيف فالأطفال أيضًا عرضة لذلك حين يكون وزنهم زائد أو يعانون من السمنة المُفرطة. 

  • العِرق 

يُلاحظ انتشار حالات أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف بين من لهم أصول إفريقية عن غيرهم بشكل ملحوظ؛ حيث أنهم يصابون به في عمر مبكر عندما نقارنهم بأقرانهم من البشرة البيضاء. 

  • الجنس 

قبل سن 55 يكون ارتفاع ضغط الدم عند الرجال أكثر من النساء؛ ولكن بعد بعد سن 55 تزيد احتمالية إصابة النساء بضغط الدم المرتفع. 

  • التاريخ الوراثي 

 إذا كان أحد أقارب الدرجة الأولى، كالأب أو الأخ، مصابًا بارتفاع ضغط الدم، سيزداد احتمال إصابتك به أنت أيضًا. 

إذا كان في عائلتك من الدرجة الأولى مثل: الأب أو الأخ من هو مصاب بارتفاع ضغط الدم؛ فهذا سيزيد من احتمالية إصابتك بارتفاع ضغط الدم. 

  • السمنة أو زيادة الوزن 

هناك علاقة طردية بين كتلة الجسم وبين الكمية اللازمة من الدم التي يحتاجها الجسم لنقل الأكسجين وباقي المغذيات إلى أنسجة الجسم؛  حيث أنه كلما ازدادت كمية الدم المندفعة خلال الأوعية الدموية زاد بالتوالي قوة الضغط على جدار الشرايين. 

  • أسباب أخرى  

من العادات السيئة وغير الصحية لدى كثير من الأشخاص هو إفراطه في تناول المشروبات مثل القهوة أو الشاي وأيضًا الكحول؛ يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم. 

وأيضًا الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، واضطراب الهرمونات، والحمل؛ تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. 

كل هذه الأسباب هي الأكثر خطورة عندما يتعلق الأمر بأعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف. 

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم الخفيف 

لو ظهر لدى الشخص أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف وأهملها أو لم يبادر بعلاجها قد يتحول هذا إلى ضغط الدم المفرط؛ ويمكن أن يؤدي هذا إلى تلف في الأعضاء كما أنه يجعله في خطر الإصابة بالعديد من الحالات المرضية مثل: الفشل القلبي، والنوبة القلبية، والسكتة الدماغية، وفشل كلوي، تمدد الأوعية الدموية. 

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم الخفيف 

لو لاحظ الشخص ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف فعليه أن يبادر إلى علاجها؛ وذلك لكي يكون في وقاية من ارتفاع ضغط الدم المفرط وذلك كالتالي: 

أن يتبع نفس التغييرات والتعليمات الحياتية الموجهة لعلاج ارتفاع ضغط الدم الخفيف، فعليه أن يتناول أكل صحي، وان يقلل الملح في الأكل، وأن تخلص من الوزن الزائد.

ويمتنع عن تناول الكحول ويقلل من مشروبات مثل القهوة والشاي، وأن يمارس الرياضة حتى لو عدد قليل من الدقائق، وان يتحكم قدر استطاعته في انفعاله و توتره العصبي، كل هذه النصائح والتعليمات تساعدك على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم المفرط. 

زر الذهاب إلى الأعلى