أب يرفض تثبيت نسب أولاده الستة في القنيطرة

رفض أبٌ في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، تسجيل أولاده الستة على نسبه من دون حصوله على مبلغ مالي عن كل منهم حتى يثبت نسبهم.

وبحسب صحيفة “الوطن” الموالية، اليوم الأحد، فإن الأب لديه 6 أبناء (ثلاثة أبناء وثلاث بنات) ويطلب عن كل واحد منهم مبلغ 300 ألف ليرة سورية حتى يسجلهم على قيده.

اقرأ أيضا: شاب يقتل جدته في القنيطرة بهدف سرقتها

وقال زوج ابنة الرجل إن زوجته ما زالت مكتومة القيد، وذلك بسبب رفض والدها تسجيلها وإخوتها على قيده في دائرة الأحوال المدنية، مضيفاً أن لديه طفلاً بعمر السنة وزوجته حامل في الشهر التاسع، وما زالوا مكتومي القيد.

وأوضح أنه تزوج بزوجته بموجب عقد عند محامٍ، مشيراً إلى أنه وكّل محامياً لمتابعة تثبيت نسب زوجته، ليصدرَ “القاضي الشرعي” في الحفة الحكم بتثبيت نسب الأولاد وتسجيل واقعاتهم على قيد الوالد في السجلات المدنية بتاريخ 30/6/2021.

ولفت إلى أن والد زوجته يرفض تنفيذ القرار ويطلب مبلغاً مالياً للذهاب إلى حلب لتنفيذ الحكم وتثبيت النسب، مبيناً أنه يعجز عن تأمين المال لوالد زوجته.

وبيّن للصحيفة أن المحامي الموكل بالقضية يماطل بإعطائه صورة عن عقد الزواج، متوقعاً أن هناك اتفاقاً ضمنياً بين والد زوجته والمحامي، لأن كليهما يطلبان مبالغ مالية كبيرة تعجز العائلة عن تأمينها.

وذكر أنه لم يترك جهة إلا ولجأ إليها لتثبيت نسب زوجته، مثل فرع الهلال الأحمر ومديرة الحالة الاجتماعية، إلا أن والد زوجته ما زال يرفض تنفيذ قرار المحكمة.

وأكدت مسؤولة الحالات الاجتماعية بالهلال الأحمر في القنيطرة أن الفريق القانوني تواصل مع والد المرأة المكتوم قيدها ولكن من دون جدوى، مشيرةً إلى أن والد السيدة يطلب مبالغ مالية مقابل تسجيل أولاده.

ويعد مكتوم القيد، وفق قانون الأحوال المدنية رقم “26” للعام 2007، هو من كان والده أو والداه مسجلين بالقيود المدنية في سوريا أو ينتمي بأصله للبلاد، ولم يُسجل خلال 30 يوماً من ولادته في السجل المدني، ويُحرم مكتوم القيد من كافة حقوقه المدنية، لأنه لايملك قيداً في السجل المدني.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى