دوار عند النوم على الجانب الايسر

دوار عند النوم على الجانب الايسر

يمر الإنسان ببعض المشاكل في النوم ومنها دوار عند النوم على الجانب الايسر والذي يعد من أكثر المشاكل التي يتم الشكوى منها حيث سنستعرض الأسباب والوصول لطريقة لعلاج هذه المشكلة و كيف نتجنبها مستقبلاً من خلال موقعنا المورد.

أسباب الدوار عند النوم

سبب الدوخة عند النوم على الجانب الأيسر هو مشكلة يشعر بها الكثير من الناس بالدوار أثناء النوم لذلك نقدم الأسباب التي قد تجعلك تشعر بالدوار وهي كالتالي :

  • الجفاف هو أكثر الأعراض إنتشاراً لدى الأشخاص الذين يعانون من الدوار مصحوباً بصداع وإرهاق وعطش وجفاف الشفاه.
  • يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات السكر في الدم في حدوث دوار وهو أحد أسباب الدوخة كما أن مرضى السكري أكثر عرضة للشعور بالدوار لأنهم لا يلتزمون بجرعة معينة من الأنسولين ولا يتناولون وجبات معينة أثناء اليوم.
  • يمكن أن يتسبب انخفاض السكر في الدم في حدوث دوار وهو أحد أسباب الدوخة كما أن مرضى السكري أكثر عرضة للشعور بالدوار لأنهم لا يلتزمون بجرعة معينة من الأنسولين ولا يأكلون أثناء النوم في الوقت الحاضر.
  • يمكن أن يتسبب انقطاع النفس أثناء النوم في انخفاض مستويات الأكسجين مما يجعلك تشعر بالدوار عند الاستيقاظ.
  • قد تكون الدوخة مرتبطة بأعراض أخرى مثل الصداع والتعب وكثرة التبول في الليل وجفاف الفم.
  • عادة ما ترتبط إصابة الأذن الداخلية بالأنفلونزا ونزلات البرد لذلك يشعر المريض بالدوار عند الاستيقاظ من النوم.
  • استخدم بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الدوار والآثار الجانبية لذلك يجب توخي الحذر عند تناول المضادات الحيوية وأدوية الصرع ومضادات الاكتئاب ومختلف الأدوية الأخرى.
  • غالباً ما يشعر متعاطو المخدرات بالدوار لأن تعاطي الكحول والمخدرات حيث يمكن أن يكون لهما تأثير سلبي على الجسم كله.
  • في حالة الإصابة بعدوى الأذن الوسطى فإن النوم على الجانب الأيسر قد يسبب خللًا في الأذن الوسطى مما قد يجعل الشخص يشعر بالدوار.
  • في الغالب يكون فقر الدم من أسباب عدم التوازن للأذن الوسطى حينها يجب الرجوع للطبيب من أجل علاج هذه المشكلة دائماً.
  • عدم كفاية وظائف القلب لدى مرضى القلب يجعل من المستحيل أداء دوره الحيوي بشكل كامل ونتيجة لذلك لا يمكن للدم الوصول إلى المخ مما يؤدي بدوره إلى اختلال في الدورة الدموية للإنسان.
  • تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإجهاض عندما تكون مستيقظة لأن الجنين يحتاج إلى الحصول على احتياجاته والحصول عليها من جسم الأم مما يؤدي إلى نقص الدم الغني بالأكسجين في المخ.
  • إذا كانت الغدة الكظرية أو الغدة الدرقية غير متوازنة فعندما تتغير نسبة الهرمونات في الجسم وتتغير بمعدل غير طبيعي فإنها ستؤثر على توازن الجسم والشعور بالإرهاق والدوار.
  • سيؤدي التعرض المطول لأي شكل من أشكال النزيف إلى فقدان كمية كبيرة من الدم في الجسم مما يؤثر على نقل الدم إلى الدماغ.
  • عدم النوم بعدد ساعات كافي يمكن أن تسبب الدوخة والدوار خاصة في الصباح.
  • عندما يصاب جسم الإنسان بالبكتيريا نتيجة لعمل هذه البكتيريا قد يصاب جسم الإنسان بالسموم التي يمكن أن تسبب الاكتئاب وأحياناً تصيب المريض بالدوار.
  • يمكن للحساسية والالتهابات أن تجعل الجسم متعباً وغير قادر على أداء الأنشطة اليومية بسبب الدوخة والدوار.
  • يمكن أن تتسبب التمارين الشديدة في تدهور مفاجئ وتعرض حياة الناس للخطر.

الأعراض عند النوم والاستيقاظ

  • يشعر الناس بعدم القدرة على التركيز ورؤية مشوشة.
  • غير قادر على التحمل والصمود.
  • التنفس بسرعة ويزداد النبض والقيء.
  • أطراف الجسم باردة والجلد أصفر.
  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على بذل أي جهد.
  • تشعر بالعطش.
  • تشعر بالحزن بسبب عدم التوازن.

أنواع الدوار

الدوار الخفيف :

  • الإحساس العابر الذي يشعر به الشخص بسبب الحركة المفاجئة أو الخوف من الارتفاع قد يجعل الشخص يشعر بقليل من عدم التوازن.
  • قلة النوم ليلا يمكن أن تسبب الدوخة في بعض الأحيان.

يمكن التخلص من ذلك عن طريق تغيير نمط حياتك والحصول على قسط كافي من النوم.

الدوار المستمر :

  • يستمر هذا الشعور لأكثر من يوم ويعاني من التعرض لبعض الأمراض الخطيرة (مثل أورام المخ).
  • كما أن التعرض للإصابة الخطيرة جراء حادث يمكن أن يجعلك تشعر بالدوار لفترة طويلة.
  • يمكن أن يسبب ضعف البصر دوخة دائمة.
  • بسبب نقص إمدادات الدم إلى الدماغ فإن مرضى السكري وأمراض القلب هم الأكثر عرضة للدوخة عند النوم على الجانب الأيسر.
  • الوقوف تحت أشعة الشمس الحارقة لفترات طويلة يمكن أن يسبب الاكتئاب والإغماء.
  • غالباً ما يشعر الأشخاص المصابون بالجفاف الشديد بالدوار.
  • يمكن تحديد الدوخة المستمرة عن طريق استشارة طبيب متخصص لتحديد السبب الحقيقي للدوخة المستمرة.
  • يجب على مرضى السكر وأمراض القلب اتباع تعليمات الطبيب لتجنب الدوار.

كيف يقي الإنسان من الدوار عند النوم على الجانب الايسر

  • يرجى الانتباه إلى وقت النوم لأن قلة النوم أو الأرق لفترات طويلة يمكن أن يسبب الدوار بشكل واضح.
  • اشرب كمية كافية من الماء خصوصا قبل النوم.
  • يتغير الدم فجأة من سكون إلى حركة يمكنك الجلوس لبضع دقائق ثم الوقوف ببطء.
  • اتباع نظام غذائي صحي شامل للقضاء على فقر الدم حيث يمكن لفقر الدم أن يعزز الدورة الدموية في الجسم ويقلل من الدوار.
  • يستحيل الوقوف دون ارتداء الجوارب الطبية لفترة طويلة مما يساعد على عودة الدم للقلب لضخ الدم.
  • يؤدي الجلوس لفترة طويلة أيضاً إلى جعل الجسم غير مستقر لذلك يجب القيام بتمارين خفيفة مثل المشي بين الحين والأخر لتنشيط الدورة الدموية.
  • يمكن للمرضى الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم استخدام ملح الطعام لزيادة نسبة الصوديوم في الدم بشكل طفيف مما يساعد على التحكم في ضغط الدم في الجسم.
  • استشر أخصائياً واتبع التعليمات لعلاج انقطاع النفس وقت النوم.
  • إذا كان هناك خلل في الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية يجب عليك استشارة الطبيب لأخذ العلاج المناسب لتقليل الشعور بالدوار.
  •  يمكن أن يؤثر التعرض الطويل للضوضاء على خلايا المخ ويسبب الدوار.
زر الذهاب إلى الأعلى