هيفاء واصف الغائبة الحاضرة في المسرح والشاشة السورية الصغيرة

من هي هيفاء واصف؟

هيفاء واصف ممثلة سورية من مواليد مدينة دمشق في 15 يناير / كانون الثاني عام 1946، وهي أخت الممثلة منى واصف انضمت إلى نقابة الفنانين السوريين في 1 ديسمبر 1975، شاركت في أدوار متعددة في التلفزيون.

حياة الفنانة هيفاء واصف

  • دخلت هيفاء واصف عالم الفن والتمثيل حين كانت في الرابعة عشر، وهي اخت منى واصف و الفنانة غادة واصف. تركز جلّ نشاطها في البداية على الأعمال المسرحية.
  • وامتد نشاطها في نفس العام إلى عروض المسرح العسكري فقدمت مسرحيات كـ”العطر الأخضر” و”الايدي الناعمة” مع مجموعة من الفنانين من أمثال : محمود جبر ومنى واصف. وكان اللقاء مع الفنان محمود جبر ومن ثم الزواج.
  • في سنة 1965 قدمت معه مسرحية “شيء في عقلي”. ومع بداية البث التلفزيوني في سورية منتصف الستينات شاركت هيفاء بعدة مسلسلات مثل “ساعي البريد” و”الطير المسافر”. بعدها انقطعت عن العمل الفني مدة خمس عشرة سنة تفرغت فيهم لتربية أولادها الذين احترف اثنان منهم الفن وهما ليلى ومرح. بعدها عادت لكنها فوجئت بأن الساحة الفنية قد امتلأت بالممثلات ولم تجد امامها سوى الانضمام إلى مجموعة الفنانين السوريين الأوائل الذين استفادوا من المرسوم الذي أصدره الرئيس السوري وفتح امامهم فرصة التوظف في وزارة الثقافة. وبدأت بالمشاركة في نشاطات المسرح القومي فقدمت فيه حوالي ست مسرحيات.

تعاون هيفاء واصف مع الفنان دريد لحام

في عام 1977 لجأ إليها الفنان دريد لحام لتشاركه عروض مسرحية “كاسك يا وطن” فدارت معه مدة أربعة شهور في عروض شملت المحافظات السورية كلها. ثم عاودت التعاون معه أوائل الثمانينات في مسلسل وادي المسك” مع نخبة من الممثلين السوريين. ثم لتلتقي مع دريد لحام مجدداً بعد ذلك بسنوات في مسرحيتي صانع المطر والعصفورة الصغيرة.

عودة هيفاء واصف للشاشة الصغيرة عام 1987

بعد حوالي العشر سنوات عادت هيفاء واصف إلى الشاشة الصغيرة في مسلسل “قلوب دافئة” مع أسعد فضة ومها الصالح وجيانا عيد وغيرهم. كما كانت لها مشاركات متميزة في مسلسلات كـ”أيام شامية” الذي لاقى نجاحاً كبيراً وفي “رقصة الحباري” إلى جانب زوجها محمود جبر وابنتها مرح، ومسلسل “أبو الهنا” مع دريد لحام وسامية جزائري. آخر مساهمة فنية لها والتي تعتبرها مسك الختام هي مشاركتها دريد لحام في عروض مسرحيتي “صانع المطر” و”العصفورة الصغيرة” واللتان دارا فيهما منذ سنوات عدة بلاد عربية وأجنبية.

هيفاء واصف الغائبة الحاضرة في المسرح والشاشة السورية الصغيرة
الشقيقتين هيفاء ومنى واصف

تفاصيل أخرى عن حياة الفنانة هيفاء واصف

  • ولدت هيفاء جليمران مصطفى واصف في 15 يناير 1946، في بيتي في جادة شرف التابعة المنطقة طريق الصالحية في العاصمة السورية دمشق، لأب مسلم من أصول كردية، وأم مسيحية من وادي النصارى.
  • شقيقتها الكبرى الفنانة القديرة منى واصف كانت سببا في احترافها التمثيل، وهي وشقيقتها الصغرى الفنانة الراحلة غادة واصف.
  • ففي عام 1961، أعلن عن مسابقة لاختيار عناصر جديدة لفرقة المسرح العسكري، فتقدمت الفنانة منى واصف للمسابقة مع شقيقتها هيفاء. وقع الاختيار على الشقيقتين ليكونا ضمن الفرقة ومن هنا بدأت مسيرتهما الفنية، وكان أول عمل مسرحي جمعهما مسرحية العطر الأخضر، التي أخرجها مدير المسرح العسكري آنذاك ” محمد شاهين “، الذي أصبح زوج السيدة منى فيما بعد.
  • وكما كان العمل في المسرح العسكري سبباً في لقاء السيدة منى واصف بزوجها، كان سبباً في لقاء الفنانة هيفاء واصف بالفنان محمود جبر، حيث اشتركا في تقديم عدد من المسرحيات، مثل : ” الأيدي الناعمة “، وقد تزوجا وأنجبا 4 أبناء من بينهم الفنانتين ليلى جبر ومرح جبر .
  • مع بداية البث التلفزيوني في سوريا منتصف الستينات، شاركت الفنانة هيفاء واصف في عدة مسلسلات مثل ساعي البريد والطير المسافر بعد ذلك انقطعت عن العمل الفني مدة 15 عاماً تفرغت فيهم لتربية أولادها، وهكذا ظلت تعمل لفترات أخرى، وآخر عمل شاركت فيه كان مسلسل سوق الحرير، بعد غياب 22 عاماً عن الدراما التلفزيونية.
هيفاء واصف الغائبة الحاضرة في المسرح والشاشة السورية الصغيرة

أعمال هيفاء واصف الفنية

لدى الفنانة هيفاء واصف العديد من الأعمال أغلبها في المسرح تجاوزت خمسين عمل منها :
• الزعيم
• جرن الشاويش
• ليالي الصالحية
• رقصة الحبارى مع زوجها محمود جبر وابنتها مرح جبر
• أحلام أبو الهنا مع الفنان دريد لحام
• نهارات الدفلي
• الزاحفون
• أيام شامية مع كوكبة من الفنانين منهم أخو زوجها ناجي جبر بدور سيفو وعباس النوري وبسام كوسا ورفيق سبيعي وخالد تاجا وسامية الجزائري وهالة شوكت وجميعهم فنانين كبار.
• وادي المسك مع الفنان دريد لحام
• تلفزيون المرح
• سوق الحرير

هيفاء واصف في السوشال ميديا

لا تنشط الفنانة هيفاء واصف نهائياً حتى أن أخبارها شبه معدومة على مواقع التواصل الاجتماعي أو في الإعلام ولكن هناك بعض صفحات الفانز التي تحمل اسمها في مواقع السوشال ميديا ولكن بنسبة أقل كما أن بعض أخبارها تنتشر من خلال أفراد عائلتها عادة.

زر الذهاب إلى الأعلى