مدينة موالية تشتم بشار الأسد وتدعم مظاهرات السويداء.. هل بدأ النظام يفقد جمهوره؟

شهدت مدينة موالية لنظام الأسد في ريف حماة، رفع لافتات وعبارات ضد رأس النظام السوري بشار الأسد، وذلك في حدث يعتبر الأول من نوعه بعد ما يقارب العشر سنوات على انطلاق الثورة السورية.

لافتات مصياف توجه شتائم لبشار الأسد

وتناقلت عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لعبارات ولافتات من مدينة مصياف بريف حماة الغربي، كتب عليها شتائم موجهة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك في أكثر المناطق المؤيدة له، والتي جندت المئات للقتال إلى جانب النظام.

عبارات داعمة لمظاهرات السويداء

كما قام مجهولون في المدينة برفع لافتات تدعم احتجاجات أهالي السويداء ضد بشار الأسد ونظامه، وعبرت عن مساندتهم للمظاهرات، بعد تدهور الوضع المعيشي في سوريا بشكل عام. 

مدينة موالية تشتم بشار الأسد وتدعم مظاهرات السويداء.. هل بدأ النظام يفقد جمهوره؟
صورة من مصياف تدعم مظاهرات السويداء

مظاهرة السويداء تطالب برحيل الأسد

وتشهد محافظة السويداء منذ عدة أيام مظاهرات تطالب برحيل رأس النظام السوري، وطرد المليشيات الإيرانية والروسية، وذلك بعد تدهور الوضع المعيشي نتيجة الهبوط الحاد لليرة السورية.

وتعتبر هذه المظاهرات هي الأولى من نوعها التي تطالب بإسقاط النظام في منطقة كانت تعتبر نفسها محايدة.

مسيرات مؤيدة رداً على مظاهرات السويداء

وكان نظام الأسد قد أجبر الموظفين في السويداء على الخروج في  مسيرات مؤيدة لبشار، ومناهضة للاحتجاجات التي تطالب بإزاحته عن الحكم، كما خرجت مسيرات لدعم الأسد وللتعبير على “الصمود” في كل من طرطوس وحمص.

مسيرات مؤيدة خجولة في دمشق

بينما شهدت العاصمة السورية دمشق يوم أمس الخميس، مسيرات مؤيدة خجولة في ساحة الأمويين، رفع المتظاهرون خلالها شعارات نددت بالحصار الأمريكي وعبرت عن صمودهم في ظل الأزمة الإقتصادية التي تمر بها البلاد قبل أيام من تطبيق قانون قيصر.

زر الذهاب إلى الأعلى