fbpx

ما هو سلس البول؟

ما هو سلس البول؟
سلس البول أو الفقدان اللاإرادي للتحكم في المثانة أي فدان القدرة على التحكم بالمثانة أثناء التبول.

إذ تشير الدراسات والإحصائيات إلى أن نسبة كبية من الناس تعاني من ها المرض، وكما يلاحظ أنه يحدث بشكل أكبر عند المسنين.
يعتبر هذا المرض محجاً لدى مصابيه وذلك عند الأغلبية منه، إذ يشعر المريض برغبة ملحة في التبول فجأة وبشكل قوي لدرجة أنه قد لا يصل للمرحاض في الوقت المناسب.

أو قد يؤدي في بعض الحالات إلى تسريب البول أثناء العطاس أو السعال أو حتى أثناء رفع أشياء ثقيلة أيضاً.

 سلس البول
ما هو سلس البول؟

ما هي أعراض سلس البول وأسباب حدوثه؟

أعراضه

تتجلى أعراضه ما ذكرنا سابقاً برغبة ملحة في التبول وذلك بشكل مفاجئ، وعدم القدرة على التحكم بعضلات المثانة مما يؤدي إلى تسريب البول بكميات تتراوح بين البسيطة للمتوسطة ويكون ذلك بشكل متكرر.

فإذا كنت تعاني من أحد هذه الاعراض عليك مراجعة الطبيب بشكل مباشر لتقييم حالتك وعلاجها.

أما أسباب حدوث السلس البولي

إذ تختلف أسباب هذا السلس البولي بين المصابين وذلك بحسب:

حالتهم البدنية، وعاداتهم اليومية، بالإضافة لمشاكل صحية ناجمة عن مشاكل صحية، وأيضاً العامل الوراثي.

فعند مراجعتك للطبيب يقوم بفحصك ومن ثم تقييم حالتك لمعرفة السبب الكامن وراء هذا السلس البولي, وذلك من أجل تحديد العلاج الملائم لحالتك وفق العوامل المسببة لهذا المرض.

ولكن إذ أردنا ذكر أسبابه بشكل عام، فهي تختلف بحسب المواد المستخدمة من قبل المصابين وكذلك الحلة الصحية للمصاب.

فالعوامل المسببة وفقاً للمواد هي: الكحوليات، الكافيين، المشروبات الغازية، الفلفل الحار، أدوية القلب، أدوية ضغط الدم، بالإضافة للمرخيات العضلية. كل هذه المواد قد تكون سبباً لحدوث سلس البول.

أما بالنسبة للحالة الصحية فهي قد تنتج بسبب مشكلة بدنية أو تغيير في الجسم مثل: الحمل، الولادة، التقدم في العمر، تضخم البروستات أو سرطان البروستات، بالإضافة للاضطرابات العصبية.

كل هذه الحالات السابقة لها تأثير على عضلة المثانة وبالتالي تؤثر على قدرة المريض بالتحكم في عملية التبول.

 سلس البول

ما هي أنواعه؟

تختلف أنواع السلس البولي بحسب أعراضه، إذ يوجد خمسة أنواع له وهي:

1- الوظيفي: وسمي بالوظيفي لأنه يحدث نتيجة وجود نوع من الإعاقة سواء كانت بدنية أو عقلية حيث أن هذه الإعاقة تمنع المريض من الذهاب للمرحاض في الوقت المناسب أو قد تؤخر عملية إفراغ المثانة.

2- الإلحاحي: ومن اسمه يعني تولد شعور لدى المريض بالحاجة للتبول وذلك بشكل مفاجئ، وغالباً ما يحدث خلال ساعات الليل.

3- الإجهادي: ويعني وجود إجهاد قوي على عضلة المثانة ويؤدي ذلك إلى إفراغها مثل السعال، الضحك، رفع أشياء ثقيلة.

4- الفيضي: أي عدم إفراغ المثانة بشكل كامل, ويؤدي ذلك لتساقط قطرات البول.

5- المختلط: ومن الاسم يعني ذلك وجود أكثر من نوع للسلس البولي الذي ذكرناهم سابقاً، ولكن في أغلب الأحيان يكون لدى المريض مزج من السلس الإجهادي والإلحاحي.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسلس البولي؟

1- العمر، لأنه من التقدم بالعمر تضعف العضلات الداعمة للمثانة.
2- التدخين.
3- العامل الوراثي.
4- زيادة الوزن، لأنه بذلك يؤدي إلى زيادة الضغط على المثانة وبالتالي فقدان القدرة على الحكم بالمثانة.
5- الأمراض العصبية.

كما قد يؤدي سلسل البول في بعض الحالات لوجود مضاعفات أخرى مثل المشاكل الجلدية نتيجة التبلل الدائم, والتهاب المسالك البولية، وكما أنه قد يؤثر على الحالة النفسية للشخص وعلى علاقته بالجنس الآخر.

ما هو علاج السلس البولي وكيف تتم الوقاية منه؟

يتم علاج السلس البولي بحسب تشخيص الطبيب وكشفه على حالة المريض تحديد نوع السلس البولي لدى المريض، ليتم بعدها تحديد طريقة العلاج والتي تكون بإحدى الطريقتين وهما:

1- إما عن طريق وصف الأدوية لحالات فرط نشاط المثانة من أجل استعادة وظيفة المثانة لحالتها الطبيعية.

2- أو عن طريق العمل لجراحي وتختلف آلية العمل بحسب نوع السلس والحالة الصحية للمريض.

أما طرق الوقاية منه

يمكن لكل شخص اتباع الأمور والنصائح الطبية التالية للوقاية من الإصابة بالسلس البولي أو للتخفيف من أعراضه السابقة الذكر، وهذه الطرق هي:

1- الابتعاد عن كل من التدخين، المشروبات الكحولية، المنشطات كالكافيين.
2- الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة.
3- محاولة الدخول للحمام بأوقات منتظمة.
4- ممارسة تمارين كيغل، وهي عبارة عن تمارين قاع الحوض ويتم فيها التمرين على محاولة وقف تدفق البول أو عدم تمرير غازات المعدة، وهذا التمرين يستخدم لتقوية العضلات الداعمة للمثانة والتقليل من مشكلة تسرب البول.

كما ينصح بالقيام بهذا التمارين يومياً مقسمة على خمسة مرات، وفي كل مجموعة يعاد التمرين 10 عدات5.

كما يمكنك قراءة التالي: أسباب الم في الجانب الايمن من البطن

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

يجب عليك زيارته في حال كنت تعاني من أحد أعراض سلس البول التي ذكرناها، أو شعرت بأية أعراض من أنواع السلس البولي، ومهما كنت تشعر بأن ذلك محرج لك تذكر بأن هناك أشخاص غيرك يعانون من المرض وأن الطبيب وجد لمعالجتك، وأن التشخيص المبكر يخفف عنك الألم ويساعد بالشفاء بشكل أسرع.

وفي نهاية هذا المقال، أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من المعلومات المذكورة في المقال، وتعرفتم على أعراض سلس البول وأسبابه، وأنواع هذا السلس البولي ومتى يجب مراجعة الطبيب، إذ يمكنكم مشاركتنا تعليقاتكم أسفل المقال، و كما يمكنكم متابعتنا على تويتر، وختاماً شكراً لكم على القراءة.

خالد المر

محرر وكاتب في موقع المورد منذ التأسيس مختص في الكتابة الإبداعية، عمل مع عدد من المواقع في كتابة المقالات مع مراعاة الكتابة عن تجربة شخصية من اجل اضافة تجربة للقارئ الذي يبحث عن المعلومة من مصدرها في موقع المورد.
زر الذهاب إلى الأعلى