بعد معركة قضائية طويلة.. محكوم بالإعدام في مصر يحصل على اللجوء السياسي في بريطانيا

صادقت محكمة بريطانية على منح المصري، ياسر سري، حق اللجوء السياسي في بريطانيا، بعد 25 عاماً من صدور حكم بالإعدام ضده في مصر، إثر إدانته بمحاولة اعتيال رئيس الوزراء الأسبق “عاطف صدقي”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن سري، البالغ من العمر 58 عاماً، تقدم بطلب اللجوء لأول مرة في عام 1994، إلا أن طلبه قوبل بالرفض، ما دفعه لتقديم 8 دعوات قضائية للنقض في القرار منذ ذلك الحين.

وأضافت أن المعركة القضائية الطويلة أثمرت، الأسبوع الفائت، عن انتزاعه حق اللجوء في مهجره البريطاني، ما سوف يحميه من إمكانية الوقوع في قبضة القضاء المصري وتنفيذ حكم الإعدام فيه.

يُذكر أن سري كان منتمياً إلى حركة “الجهاد الإسلامي”، التي نفذت هجوماً فاشلاً بسيارة مفخخة ضد رئيس الوزراء المصري الأسبق “عاطف صدقي” بغرض اغتياله، وأسفر حينها عن مقتل طفلة في الـ 12 من عمرها.

وينفي سري أن تكون له أية علاقة بالهجوم، على الرغم من إدانة القضاء المصري له، والحكم عليه بالإعدام غيابياً.

زر الذهاب إلى الأعلى