الحريري يخرق تدابير الوقاية بصلاة العيد

خرج رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري اليوم الأحد في صلاة عيد الفطر دون اتخاذ تدابير الوقاية وقانون التباعد الاجتماعي المتعلق بفيروس كورونا المستجد.

حيث شوهد الحريري في جامع في منطقة طريق الجديدة وسط بيروت بحضور رجال الدين والمصلين وحشد من المؤيدين.

كما زار الحريري بعدها ضريح والده الراحل رفيق الحريري وسط بيروت.

وقرأ الحريري مع مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، وعدد من المشايخ، الفاتحة عن روح والده و أرواح رفاقه الشهداء.

منذ منتصف آذار/ مارس الماضي، فرض لبنان حالة “التعبئة العامة”، وتم تمديدها حتى الـ24 من الشهر الجاري، قبل أن تمدد من جديد لأسبوعين إضافيين.

وشملت “التعبئة العامة” سلسلة إجراءات للحد من انتشار كورونا، ومنها إغلاق تام على الأنشطة التجارية باستثناء الأفران ومحلات بيع المواد الغذائية، وإغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية والبرية، وصولا إلى حظر تجوال ليلي من الساعة السابعة مساء وحتى الخامسة فجرا.

زر الذهاب إلى الأعلى