10 أسباب الم اسفل البطن والظهر

أسباب الم اسفل البطن والظهر

الم اسفل البطن والظهر, كثيراً مانشعر بهذا الألم معاً, وكثيراً مايكون هذا الألم شديداً, إذ يعتبر من أكثر التجارب المؤلمة للشخص الذي يمر بها, والمؤلم أكثر عدم معرفة سبب هذا الألم.

تابع معنا هذا المقال,و الذي نتحدث فيه عن أسباب الم اسفل البطن والظهر, وما يتعلق بها الألم, وطرق علاجه.

  • ألم اسفل البطن والظهر
  • أسباب ألم اسفل البطن والظهر
  • طرق علاج ألم أسفل البطن والظهر

الم اسفل البطن والظهر

تعتبر تجربة ألم أسفل البطن والظهر معاً, من أصعب التجارب التي يمر بها الشخص. إذ يصبح الشخص غير قادر على الحركة بشبه كلي, وبعض الأشخاص سبب هذا الألم يكون لديهم معروف, ولبعضهم الآخر مجهول.

إذ تصنف أسباب الم اسفل البطن والظهر إلى أسباب شائعة وأسباب أقل معرفة بين الناس, وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

الم اسفل البطن والظهر
ألم أسفل البطن

أسباب ألم أسفل البطن والظهر

  • الإجهاد النفسي :التوتر والقلق: الإجهاد النفسي من أخطر العوامل الممرضة والمؤثرة على الصحة البدنية والعقلية، فعلى سبيل المثال التوتر يؤدي في أحد مراحله إلى وجود ألم في اسفل الظهر وعدم الراحة في البطن مسبباً ما يسمى بالنفخة.
  • التغيرات الهرمونية عند النساء: تعد التغيرات الهرمونية التي تحدث عند النساء سبباً رئيسياً لوجود الم أسفل البطن والظهر, التي ترافق النساء في مرحلة الحيض (الدورة الشهرية) وهي أمر طبيعي في حياة المرأة. أيضاً في فترة الحمل, إذ تعاني بعض النساء من تقلصات ونزيف خفيف في بداية الحمل، وتترافق بوجود الم اسفل البطن والظهر.
  • التهاب الأمعاء والمعدة: يعاني المصاب بالتهاب الأمعاء أو المعدة من تقلصات شديدة في البطن، سرعان ما تنتشر إلى أسفل منطقة الظهر, والتي يكون سببها التقيؤ الشديد نتيجة الالتهابات أو التسمم.
  • الضغط العصبي: الأشخاص المصابون بالضغط العصبي، تتأثر عضلاتهم بطريقة لاإرادية بحالة من الشد نتيجة هذا الضغط, فتتسبب بألم في الظهر, وقد يرافقه الم في اسفل البطن أيضاً.

الأسباب الشائعة لهذا الألم: تتعدد هذه الأسباب نتيجة لحالات مرضية في أنحاء الجسم منها ما هو شائع ومنها ماهو نادر أيضاً.

يمكنك قراءة : ألم أسفل البطن والظهر.

الم اسفل البطن والظهر

يمكنك قراءة : هل الورم الحميد مؤلم.

أسباب ألم الظهر والبطن الأقل شيوعاً بين الناس

  1. يعتبر أيضاً من أعراض التهاب المرارة.
  2. سرطان البنكرياس.
  3. احتباس السوائل في البطن.
  4. أورام سرطانية، مثل: سرطان المبيض.
  5. التهاب البنكرياس المزمن
  6. أمراض الكبد.
  7. الإصابة بانسداد أو ثقب في الأمعاء.

وتعتبر هذه الأسباب الأقل شيوعةً بين الناس, من الأسباب التي تتطلب معالجة فورية وحتمية. لذلك علينا مراجعة الطبيب والفحص.

طرق علاج ألم أسفل الظهر والبطن

يتم اختيار العلاج وفق لسبب هذا الألم, فالأمراض يجب معالجتها طبياً بالفحوصات والأدوية ومراجعة دورية للطبية, ولربما يحتاج إلى عمليات جراحية حتى يحد من هذا الألم في أسفل البطن والظهر المستمر معه.

ولربما يكون العلاج أبسط من ذلك من خلال الرياضة أو تناول مسكنات الألم لللإيقاف من هذا الألم, ولكن أيضاَ يجب أن تكون وفق استشارة طبية لايجوز أن نأخذها من تلقاء أنفسنا فقط بسبب شعورنا بهذا الألم سواء كان لحظي أو مستمر.

التهاب المعدة، حدوث إصابات في الظهر، وحصى الكلى: هذه الأسباب المرضية تحتاج إلى العلاج الطبي لمعرفة المسببات فعندما يعالج السبب الرئيسي، من المؤكد بعد انتهاء العلاج, سيتم اختفاء ألم أسفل الظهر والبطن تلقائياً.

الضغط العصبي, التوتر, والقلق: من خلال التعود على ضبط النفس, وتعلم آليات تساعدنا في ممارسة ضبط النفس, لنصل إلى مرحلة الابتعاد عنها جميعها.

يمكن ذلك من خلال ممارسة الرياضات كاليوغا على سبيل المثال, أو التأمل, وغيرها من الأمور التي يمكن أن تساعدنا بتخفيف توترنا وبالتالي تخفيف ألم البطن والظهر.

التغيرات الهرمونية عند النساء: يتم تخفيف الألم في هذه الحالة من خلال الراحة جسدياً ونفسياً، وبالإمكان أيضاً تناول بعض المسكنات كالباراسيتامول, أما باقي الآلام في فترة الحيض أو الحمل فهي ستختفي تدريجياً بعد انتهاء هذه المراحل.

الخلاصة:

وفي ختام هذا المقال نأمل أن نكون قمنا بالإجابة عن الأسئلة التي تدور بذهنكم حول ألم أسفل البطن والظهر وكيفية يمكن علاجها عند معرفة السبب, يمكنكم مشاركتنا آرائكم و أفكاركم على حسابنا في تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى