اضرار اللولب بعد الاربعين

اضرار اللولب بعد الاربعين

تتساءل الكثير من النساء عن اضرار اللولب بعد الاربعين،حيث يعتبر اللولب إحدى وسائل منع الحمل التي لا تؤثر بشكل كبير على الهرمونات ، ولكن يمكن أن تؤدي إلى نزيف متكرر وزيادة كمية الدم أثناء الدورة الشهرية، لكنه لا يؤدي إلى انقطاع في الدورة الشهرية ،وسنعرض لكم في هذا المقال العديد من المعلومات عن اللولب وعن اضرار اللولب بعد الاربعين، وذلك على موقع المورد .

ماهي أضرار اللولب بعد الأربعين

لا شك أن فترة الأربعين تزيد من فرص الحمل وخلال هذه الفترة يجب على المرأة استخدام وسائل منع الحمل الآمنة تمامًا أثناء الرضاعة الطبيعية ، حيث أنه هناك حالات قد تختار فيها المرأة استخدام اللولب كطريقة لمنع الحمل وإن كان اختياراً سيئاً خلال هذه الفترة ، لأن الرحم لم يعد إلى وضعه الطبيعي بعد ، ومن بين اضرار اللولب بعد الاربعين من العمر:

  • بعد إزالة اللولب ، من الممكن أن يمر اللولب خارج الرحم ، مما يؤدي إلى الحمل.
  • يمكن أن يخترق اللولب الرحم ، مما يسبب مشاكل صحية خطيرة للغاية والتهابات خطيرة في جميع أنحاء المنطقة.
  • التهابات في الحوض بسبب احتمال دخول البكتيريا إلى اللولب أثناء تركيبه، ويعتبر ذلك من أبرز اضرار اللولب بعد الاربعين .

اضرار اللولب للمرأة

اللولب هو أحد وسائل منع الحمل التي تستخدمها الكثير من النساء لمنع الحمل أو تأخيره ، ولكن يمكن أن يسبب بعض الضرر أو الآثار الجانبية ، وهي كالتالي:
  • اضطرابات الدورة الشهرية ، أحيانًا تكون غير منتظمة وغزيرة في بعض الأحيان ، تصل إلى النزيف.
  • ظهور تكيسات على المبايض ، وهي حالة تصيب 1 من كل 10 نساء خاصة خلال السنة الأولى من التركيب.
  • بعد وضع اللولب ، قد تصاب المرأة ببعض العدوى والالتهابات التي تؤدي إلى التهاب الحوض.
  • إذا تحرك اللولب في الرحم ، فقد يخرجه كله أو جزء منه خارج الرحم.
  • في بعض الحالات ، يسبب اللولب الصداع أو تغيرات في المزاج.
  • يسبب ألم في الصدر وقد يظهر حب الشباب.
  • يعطي إحساسًا بالألم في منطقة الحوض.
  • يزيد من خطر اصابة المرأة بسرطان الرحم.

اضرار اللولب النحاسي

اللولب النحاسي هو أحد أنواع اللولب الموجود في السوق والأكثر شيوعًا ، ويستخدم على نطاق واسع جدًا أثناء الحمل ، ولكن على الرغم من مزاياه إلا أنه يسبب بعض الأضرار والآثار الجانبية ، وهي كالتالي:
  • يمكن أن ينتقل اللولب النحاسي عبر الرحم ويخترقه حتى يصل إلى الأعضاء المحيطة الأخرى.
  • هناك اضطرابات في الدورة الشهرية أو نزيف أو انقطاعات.
  • يسبب عدم التوازن الهرموني وتقلبات المزاج وآلام الثدي.
  • يؤدي إلى التهابات المهبل.
  • يزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم.

علامات انتهاء مدة اللولب

هناك عدة علامات تشير إلى انتهاء صلاحية اللولب في الجسم يجب معرفتها وهي:
  • الشعور بانقباضات قوية في منطقة الحوض والرحم.
  • ظهور إفرازات مهبلية بشكل كبير وغير طبيعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بتوعك وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • نزيف حاد ومستمر.

أضرار اللولب بعد انتهاء مدته

أثناء تركيب اللولب ، يطلب طبيب المريضة إجراء فحوصات دورية للتحقق من مكان اللولب في الرحم لمنع حركته التي تسبب الحمل أو المزيد من الضرر بالجسم ، وكذلك انتهاء صلاحية اللولب، يجب أن تتم إزالته وإدخال لولب جديد ومن الأفضل استبدال اللولب قبل انتهاء صلاحيته بعد بضعة أشهر ، إذا كنتِ ترغبين في الحمل وإنجاب الأطفال ، من بين عيوب انتهاء صلاحية اللولب:
  • الحمل ، يمكن للمرأة أن تحمل بشكل طبيعي للغاية ، لكن وجود اللولب يؤثر عليها وعلى حياة جنينها.
  • يمكن أن يُحدث التهابات شديدة في الرحم ومنطقة الحوض بأكملها.
  • قد يتسبب في نزيف غزير.
  • الشعور بألم شديد مثل آلام ما قبل الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا: ماهي اضرار الرحم المقلوب

أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد سن الأربعين

معظم وسائل منع الحمل المعروفة مناسبة للاستخدام في الأربعينيات من العمر ، مع بعض الاحتياطات الخاصة:

  • حبوب منع الحمل: يجوز للنساء فوق سن الأربعين إلى الخمسين استخدام حبوب منع الحمل المركبة، لكن يجب ألا يعانين من ارتفاع ضغط الدم أو السمنة أو أمراض القلب ، ويجب عدم التدخين، وفي الواقع، يمكن أن تساعد استخدام حبوب منع الحمل المركبة في هذا العمر في الحفاظ على كثافة العظام وقوتها قبل أن تصل المرأة إلى سن اليأس.
  • اللولب الهرموني: يمكن للنساء فوق سن الأربعين استخدام أي نوع من اللولب (هرمون أو نحاس) كوسيلة آمنة لمنع الحمل.
  • لصقة منع الحمل والخاتم المهبلي: يمكن استخدامها حتى عمر الخمسين ، وتعمل تمامًا مثل حبوب منع الحمل.
  • حقن منع الحمل: تحتوي حقن منع الحمل على هرمون البروجسترون فقط ويمكن استخدامها حتى سن الخمسين ، ولكن يمكن أن تؤثر سلبًا على كثافة العظام في حالات خاصة لدى النساء ، مثل النساء المدخنات ، أو لديهن كسر سابق أو بحاجة إلى علاج مستمر بالكورتيزون.
  • كبسولة تحت الجلد لمنع الحمل: مناسبة أيضًا للاستعمال حتى سن الخمسين ، ولكن تخضع لاستعمال حقنة منع الحمل وحدها.
  • حبوب منع الحمل الطارئة: تحتوي على جرعة عالية جدًا من البروجسترون ويمكن أن تستخدمها النساء في حالات الطوارئ ، مثل حدوث انقطاع في الواقي الذكري أو فقد جرعة من حبوب منع الحمل.
  • الواقي الذكري: الطريقة المثالية لمنع الحمل في هذا العمر ، لكن يوصى باستخدامه مع بعض المزلقات لأن جفاف المهبل يزداد مع التغيرات الهرمونية مع تقدمنا ​​في العمر.
  • الواقي الأنثوي: عادة ما يكون مدهون باحدى المزلقات ، لذا لا يؤثر جفاف المهبل على العلاقة الحميمة.
  • غطاء عنق الرحم: يعتبر طريقة موضعية فعالة ولكن لا ينصح باستخدامها من قبل النساء اللاتي يعانين من سقوط في الرحم أو سلس البول.
زر الذهاب إلى الأعلى