50 ألف دولار !!! برلماني تونسي يكشف بيع السفارة التونسية في بيروت جوازات سفر تونسية لسوريين

كشف النائب بالبرلمان التونسي “محمد عمار” عن بيع السفارة التونسية بالعاصمة اللبنانية بيروت جوازات سفر تونسية لسوريين.

وقال “عمار” خلال جلسة مساءلة لوزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي في البرلمان بأن عددًا من المسؤولين بسفارة تونس في لبنان، ومن بينهم القنصل استغلوا صفتهم لبيع جوازات سفر لأشخاص سوريين رحلوا إلى الصين وتركيا وأوروبا.

وأوضح “عمار” في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن عمليات بيع الجوازات بدأت في عامي 2016 و2017، بعد إغلاق القنصلية التونسية في سوريا ونقل جميع أنشطتها إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

اقرأ أيضا : الكويت تقبض على سوري اشترى جنسيتها عبر “التدليس”

وأشار إلى أن عددًا من السوريين دفعوا للقنصل التونسي وموظفين داخل السفارة التونسية في لبنان مقابل استخراج شهادات ولادة من تونس، على أساس أن الأب سوري والأم تونسية.

وتابع النائب أن سعر الجواز الواحد بلغ 50 ألف دولار مشيرًا إلى أن أحد السوريين دفع 110 آلاف دولار استخراج جوازات سفر تونسية لأبنائه.

وفي سياق متصل أوضح نائب رئيس لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بالبرلمان التونسي “علي بن عون” أن من بين السوريين الحاصلين على جوازات سفر تونسية معارضين وممنوعين من السفر، وآخرين رغبوا في الخروج من البلاد بطريقة غير شرعية.

والجدير بالذكر أن الجرائم الدموية التي ارتكبتها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية والقوات الروسية تسببت في هروب آلاف السوريين من بلادهم باتجاه دول الجوار وأوروبا هذا الأمر جعلهم ضحية لتجار البشر والمهربين

زر الذهاب إلى الأعلى