37 ساعة أسبوعياً .. اللاجئون في الدنمارك مطالبون بالعمل مقابل الإعانات الاجتماعية

أعلنت الحكومة الدنماركية، الثلاثاء أنه سيتعين على اللاجئين في البلاد العمل 37 ساعة أسبوعيا لقاء الحصول على إعانات الرعاية الاجتماعية.

وأوضحت الحكومة التي حددت هدف “صفر طلبات لجوء”، أن الخطة تهدف لمساعدة اللاجئين على الاندماج في المجتمع.

اقرأ أيضا: منظمات إنسانية تحذر من تداعيات الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها اللاجئون السوريون في العراق

وقالت رئيسة الوزراء ميتي فريدريكسن لإعلام محلي: “نريد اعتماد منطق جديد للعمل، يقع على عاتق الناس فيه واجب المساهمة وأن يكونوا مفيدين، وإذا لم يتمكنوا من الحصول على وظيفة نظامية، عليهم العمل مقابل الحصول على رواتب”.

وأضافت: “لسنوات عديدة أسأنا للكثير من الناس بعدم طلب أي شيء منهم”، وذلك في شرحها للخطة التي تحتاج لموافقة النواب.

وتوضح الخطة أن هدفها إدماج 20 ألف شخص بدفعهم للحصول على عمل ما، من خلال مكاتب الحكومة المحلية.

ووفق الحكومة، فإن ستاً من عشْر نساء من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، لا يشاركن في سوق العمل الدنماركية.

وبحسب الإحصاءات الرسمية، فإن 11 في المئة من سكان الدنمارك البالغ عددهم 5.8 مليون نسمة هم من المهاجرين واللاجئين، و58 في المئة من هؤلاء مواطنون من دول تعتبرها كوبنهاغن “غير غربية”.

زر الذهاب إلى الأعلى