3 جرحى جراء اشتباكات بين “الدفاع الوطني” و”الحرس الثوري” بريف دير الزور

اندلعت اشتباكات، الخميس، بين عناصر تابعين لميليشيا الدفاع الوطني والحرس الثوري الإيراني، جنوب شرقي دير الزور، ما أسفر عن سقوط إصابات بصفوف الطرفين.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” عن مصدر محلي قوله، إن اشتباكات دارت بين الطرفين في بادية الجلاء، التابعة لمدينة البوكمال، بسبب محاولة عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني زرع ألغام قرب أحد مواقع الحرس الثوري الإيراني.

وأوضح المصدر أن ميليشيا الدفاع الوطني عمدت إلى زرع الألغام في محيط مقارها “بهدف حمايتها”، جراء “ازدياد الهجمات التي تتعرض لها النقاط التابعة لها في المنطقة”.

اقرأ أيضا : نظام الأسد ينذر أصحاب منازل قصفتها قواته في دير الزور بإزالتها وترحيل أنقاضها

وأضاف أن عناصر ميليشيا الدفاع الوطني حاولوا زرع ألغام بالقرب من مقر تابع للحرس الثوري الإيراني ، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل عناصر الأخير.

وقد أسفرت الاشتباكات عن إصابة عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني وعنصر من الحرس الثوري الإيراني ، ونُقل مصابا الدفاع الوطني إلى المستشفى العسكري في دير الزور، في حين نُقل مصاب الحرس الثوري”إلى مستشفى الميداني بقرية السكرية في مدينة البوكمال.

زر الذهاب إلى الأعلى