200 غارة روسية استهدفت البادية السورية منذ مطلع الشهر الحالي

نفذت المقاتلات الحربية الروسية، منذ مطلع الشهر الحالي، مئات الطلعات الجوية في أجواء مناطق البادية السورية الممتدة من ريف حمص الشرقي وجنوب محافظة الرقة وصولاً إلى بادية دير الزور شمال شرقي سوريا.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الأربعاء، عن “مراصد طيران” تابعة للمعارضة السورية، أن المقاتلات الروسية شنت خلال الشهر الحالي أكثر من 200 غارة جوية، بصواريخ شديدة الانفجار، على مواقع يتوارى فيها مقاتلو “تنظيم الدولة” في البادية السورية، وخاصة منطقة السخنة بريف حمص.

اقرأ أيضاً: فصائل المعارضة تصد محاولة تسلل لقوات نظام الأسد في ريف اللاذقية

وجاء ذلك بعد تصاعد وتيرة هجمات “تنظيم الدولة” ضد قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات بصفوفها.

وأشارت “المراصد” إلى أن مقاتلين مجهولين، يُعتقد أنهم عناصر من “التنظيم”، نفذوا هجوماً بصاروخ موجّه قبل يومين، استهدف موقعاً عسكرياً لميليشيا “حزب الله” العراقي، في منطقة الطيبة شرقي حمص، أسفر عن مقتل 4 من عناصرها.

والشهر الماضي، تراجع عدد الغارات الجوية الروسية في البادية السورية، عقب بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وعلى صعيد آخر، أكد مصدر في مراصد المعارضة، أن إيران أرسلت مؤخراً صواريخ مضادة للطيران من منطقة البوكمال في دير الزور إلى ريف حمص، ترافق مع تعزيزات عسكرية جديدة وصلت إلى مستودعات “مهين” العسكرية ومواقع أخرى شرقي حمص.

زر الذهاب إلى الأعلى