نظام الأسد يدعي ضبط أفران حكومية في حلب تتلاعب بوزن وجودة الخبز

قالت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك العاملة بمناطق سيطرة النظام في #حلب، إنها ضبطت 4 أفران حكومية تتلاعب بوزن الخبز من أصل 40 ضبطاً تموينياً لمخابز صدرت بحقها ضبوط تموينية خلال الأسبوعين الماضيين.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة للنظام، عن مصدر في “حماية المستهلك” بحلب قوله إن المديرية نظّمت خلال الجولات الميدانية لمراقبة عمل الأفران، ضبوطاً بحق أفران “الأكرمية” و”الحمدانية” ومخبز “الوحدة الاحتياطي” ومخبز “الميدان الآلي” الحكومي، لمخالفة القيود الرسمية ببيع مادة الخبز، إضافة إلى نقص وزن بالخبز التمويني وسوء الصناعة.

نظام الأسد يدعي ضبط أفران حكومية في حلب تتلاعب بوزن وجودة الخبز

وأوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حلب، أحمد سنكري، أن الضبوط التي نُظمت في كافة أرجاء المحافظة، شملت 16 ضبطاً لنقص الوزن، وعشرة لسوء صناعة الرغيف، وثمانية لبيع الخبز بسعر زائد، وضبطين بسبب الاتجار بالخبز التمويني، وضبطين لعدم التقيد بمواعيد العمل وضبطين لمخالفة القيود الرسمية ببيع مادة الخبز.

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري أزمة خبز حادة، حيث تمتد الطوابير أمام الأفران الخاصة والعامة في مختلف المناطق، بينما كانت حكومة النظام قد خفضت وزن ربطة الخبز من 1300 إلى 1100 غرام، ورفعت سعرها من 50 إلى 100 ليرة سورية.

زر الذهاب إلى الأعلى