منحة أوروبية للسوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا تصل إلى 30 ألف يورو

أطلق “المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة”، مشروع “المحسن” الذي سيقدم منح دعم تصل إلى 30 ألف يورو لرجال الأعمال السوريين والأتراك في ولايات تركية عدة، بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأعلن المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي، أن قبول الطلبات يستمر حتى 29 من الشهر الحالي في ولايات إسطنبول، غازي عنتاب، هاتاي، شانلي أورفا، قونية، قيصري، إزمير، بورصة، مرسين، أضنة، وأنقرة.

اقرأ أيضا: حزب العدالة والتنمية: أي توتر في إدلب سيؤدي إلى موجات هجرة ومآس إنسانية جديدة

ويقدم المشروع، الذي ينفذه “المركز الدولي لتطوير سياسيات الهجرة” بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، منحة دعم تصل إلى 30 ألف يورو لكل صاحب مشروع من السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا إضافة إلى رجال الأعمال الأتراك في المجتمع المستضيف، وفق موقع “خبر ترك”.

وقال رئيس فريق إدارة المنح في “المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة” محمد شاغلار أيدين، خلال اجتماعي تعريفي بالمشروع في ولاية شانلي أورفا، إن البرنامج يهدف إلى زيادة قدرات رواد الأعمال وضمان الانسجام الاقتصادي بين الشعبين السوري والتركي، بدعم من برامج الاتحاد الأوروبي لمساعدة سوريا.

وأوضح أن البرنامج يمكّن المستفيدين من تنفيذ مشاريعهم لمدة تصل إلى 12 شهراً بتمويل مشترك بنسبة 10% ومنحة دعم بنسبة 90%، مشيراً إلى أن مدققين مستقلين سيقيّمون طلبات المتقدمين قبل الإعلان عن الفائزين.

وأشار إلى أن المشروع يشمل 11 ولاية تركية وينتهي في عام 2023، ويسعى إلى تشجيع ريادة الأعمال للسوريين والمجتمعات المضيفة، الأمر الذي يمهد الطريق لجميع الناس لتلقي أفضل خدمة، وفق تعبيره.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى