ماهدف الزيارة ؟…وفد إيراني اقتصادي يزور مدينة حلب

تحدث عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والمعادن الإيرانية إن بلاده تدرك أهمية محافظة حلب وعراقتها الصناعية وجاء ذلك خلال زيارة وفد اقتصادي إيراني إلى “غرفة صناعة حلب” بهدف “بحث مجالات التعاون الاقتصادي المشترك وسبل توسيعها وتعزيزها بين الطرفين”.

وقال المسؤول الإيراني أن ضرورة العمل المشترك مع حكومة نظام الأسد “لتأمين المواد الأولية التي تحتاجها الصناعة السورية والمتوفرة في إيران وكذلك التي تحتاجها الصناعة الإيرانية والمتوفرة في سوريا” من خلال إعداد وتبادل قوائم شاملة بهذه المواد”.

وذكر أهمية “التعاون في مجال تحديث خـطوط الإنتاج أو إقامة خـطوط جديدة” بحسب مانقلت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام.

وقد أكد رئيس غرفة صناعة حلب “مصطفى كواية” رغبة الصناعيين في حلب بـ”توسيع مجالات التعاون وتجاوز بعض العقبات التي تحد من ذلك، وبما يسهم في تدفق البضائع والمنتجات السورية الى الأسواق الإيرانية والمنتجات الإيرانية للأسواق السورية”.

وأوضح كواية إلى أن زيادة التبادل بين الجانبين يستلزم تجاوز بعض العقبات الموجودة والمتعلقة بالرسوم الجمركية المفروضة من الجانب الإيراني على المنتجات السورية وتسهيل عمليات الشحن وتحويل الأموال.

زر الذهاب إلى الأعلى