لأسباب غامضة.. مقتل شاب وفتاة سوريين بـ 30 رصاصة في فنزويلا

شهدت ولاية زوليا شمال غربي فنزويلا، الجمعة الماضية، جريمة قتل مروعة راح ضحيتها شاب وفتاة سوريين “رمياً بالرصاص” على يد مجهولين.

وذكرت مواقع محلية وصفحات سورية للتواصل أن الضحيتين، وهما “كارولينا جهاد نادر / 27 عاماً” و”خلدون رجا سلام / 23 عاماً”، ينحدران من بلدة (طربا) بريف محافظة السويداء، ويعملان في محل تجاري بمدينة أوهيدا الفنزويلية.

وفي التفاصيل، أضاف ناشطون أن الضحيتين عادا، مساء الجمعة الماضية، إلى منزلهما الكائن في حي “فالكون” بشارع “بيتا”، حيث كان بانتظارهما شخصان ملثمان، أمطراهما بوابل من الرصاص قبل أن يترجلا من سيارتهما.

اقرأ أيضا: عودة إلى حرب لا نهاية لها….فنزويلا تدين القصف الأمريكي على الميليشيات الإيرانية بسوريا

وذكر موقع “Lagunillas TV” أن الملثمَين أطلقا نحو 30 رصاصة، استقرت 5 منها في رأس وصدر “كارولينا”، فيما أُصيب “خلدون” بـ 5 رصاصات أخرى في صدره، ما أسفر عن مقتلهما على الفور.

وهرعت فرق الشرطة إلى موقع الجريمة، إلا أن الجانيَين كانا قد لاذا بالفرار، ونُقل جثمانا الضحيتين إلى مستشفى “بيدرو غارسيا” بصدد استكمال الفحوصات.

ولم تعلن الشرطة عن دوافع الجريمة بعد، فيما رجح ناشطون احتمال وقوف العصابات المنظمة خلفها، مشيرين إلى أنها (العصابات) تنشط في تلك المدينة، وتلجأ إلى اختطاف أو قتل التجار ما لم يدفعوا أتاوات لهم.

زر الذهاب إلى الأعلى