في ثاني هجوم منذ تولي بايدن منصبه.. 5 قتلى بقصف أمريكي على فصائل موالية لإيران شرقي سوريا

شنت الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية، على مواقع لفصائل موالية لإيران شرقي سوريا.

وفي هذا السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الضربات الأمريكية، التي استهدفت الحدود العراقيّة السوريّة، أسفرت عن مقتل خمسة عناصر على الأقلّ من فصائل موالية لإيران.

اقرأ أيضا: تصنيف جديد يظهر تدهور الجامعات السورية وتراجع ترتيبها عالمياً

وقال المرصد: “استهدفت الطائرات الأمريكية، مقرّات عسكريّة للميليشيات العراقية الموالية لإيران قرب الحدود العراقيّة السوريّة، وداخل الأراضي السوريّة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقلّ عن 5 عناصر وإصابة آخرين بجروح”.

من جانبها، أوضحت وسائل الإعلام الموالية للأسد، أن الطائرات الأمريكية وبعد منتصف ليلة الأحد، استهدفت المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة آخرين.

بدورها، أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بياناً، أكدت من خلاله استهدافها لمواقع الفصائل المدعومة من إيران في سوريا.

وأشار البيان إلى أن الضربات، استهدفت منشآت تشغيلية ومخازن أسلحة بموقعين في سوريا وموقع واحد في العراق.

ونوه إلى أن الميليشيات المدعومة من إيران، تستخدم هذه المنشآت للمشاركة في هجمات بطائرات مسيّرة ضد أفراد ومنشآت أمريكية في العراق ولذلك تم استهدافها.

كما لفت إلى أن المنشآت كانت تستخدمها فصائل بينها كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء، وهما فصيلان عسكريان عراقيان متشددان تربطهما علاقات وثيقة بطهران.

الجدير ذكره أن هذا الهجوم، هو ثاني هجوم أمريكي من نوعه على فصائل مدعومة من إيران في سوريا منذ تولي الرئيس جو بايدن منصبه.

زر الذهاب إلى الأعلى