في بيان مشترك.. واشنطن توافق على سحب قواتها من العراق

أعلنت واشنطن أنها ستسحب ما تبقى من قواتها القتالية المنتشرة في العراق لمحاربة تنظيم “داعش”، لكنها ستواصل تدريب القوات الحكومية.

جاء ذلك في بيان مشترك، الأربعاء، عقب محادثات بين الجانبين الأمريكي والعراقي.

وقال البيان إن “القوات الأمريكية موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لدعم قوات الأمن العراقية في قتالها ضد تنظيم داعش، بناءً على القدرة المتزايدة لقوى الأمن الداخلي”.

وأكد الطرفان أن “مهمة القوات الأمريكية وقوات التحالف قد انتقلت الآن إلى مهمة تركز على المهام التدريبية والاستشارية، مما يسمح بإعادة انتشار أي قوات قتالية متبقية من العراق، مع توقيت في المحادثات التقنية المقبلة”.

اقرأ أيضا: التحالف الدولي : وجود القوات الأمريكية في سوريا طريقة للحفاظ على الوضع الراهن

وأكمل البيان أن” انتقال القوات الأمريكية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية إلى تدريب وتجهيز ومساعدة قوى الأمن الداخلي نجاح شراكتهم الاستراتيجية، ويضمن دعم جهود قوى الأمن الداخلي المستمرة، لضمان عدم تهديد “داعش” مرة أخرى استقرار العراق”.

وفي سياق متصل، قال مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، إن بغداد وواشنطن اتفقتا على رحيل القواعد العسكرية الأمريكية، حتى تلك التي تقاتل تنظيم “داعش”.

وأضاف الأعرجي أن بغداد وواشنطن اتفقتا على ألا تكون هناك قواعد عسكرية في العراق وتولي القوات العراقية الحرب ضد “داعش”.

وأوضح أن “واشنطن تعهدت بسحب جزء كبير من قواتها من العراق، والجانبين اتفقا على عدم وجود قواعد أجنبية على أراضيها”.

زر الذهاب إلى الأعلى