فرنسا.. القضاء يقرر سجن 11 شخصاً لتهديدهم مراهقة انتقدت الإسلام

قرر القضاء الفرنسي سجن 11 شخصاً من بين 13 وجهت إليهم التهم بالتهديد والتحرش بمراهقة انتقدت الإسلام بشدة عبر وسائل التواصل.

وذكر وسائل إعلامية أن التهديدات دفعت المراهقة إلى تغيير مدرستها، كما دفع بالشرطة إلى تأمين الحماية لها بشكل دائم.

اقرأ أيضا: القضاء الفرنسي يحقق مع “أمير سعودي” بسبب 7 نساء.. “اتهمنه باستعبادهن”

ويعتبر الحكم الصادر الأول من نوعه في فرنسا، أنشأت محكمة باريسية متخصصة بالجرائم التي تحدث في المجال الافتراضي.

ومن ضمن الجرائم التي تتخصص بها تلك المحكمة جرائم التحرش والتنمر والتمييز.

وأنزلت المحكمة الفرنسية، أحكاماً مختلفة بالسجن النافذ بحق المدانين الأحد عشر، تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر.

كما قضت بغرامة مالية بلغت قيمتها 1.770 يورو على كل واحد بينهم.

و ازدادت حالات التنمر والتهديد بشكل ملحوظ حيث بلغ عددها 2.128 في 2019 و2.848 في 2020 بحسب وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيابا.

وعلقت الوزيرة شيابا بدورها على قرار المحكمة، في بيان صدر عن مكتبها الأربعاء، جاء فيه: “البلاد كلها يجب أن تدين المعتدين وأن تتوقف عن لوم الضحايا”.

وكانت المحكمة قد برّأت شخصين من بين 13، الأول بسبب “إجراءات خاطئة” أما الثاني فتبين أن تعليقه “فجّريه” الذي كتبه على جدار ميلا، كان موجهاً لحسابها، لا للمراهقة شخصياً.

زر الذهاب إلى الأعلى