عصابات في هايتي تهدّد السوريين: أعيدوا الثّروات وارحلوا

هددت إحدى أكبر العصابات وأكثرها عنفاً السوريين في هايتي، في حال عدم تسليمهم ما وصف بالثروات والرحيل من البلاد.

وقال الزعيم جيمي شاريزيير، الملقّب بـ”باربكيو”، إن على المهاجرين اللبنانيين والسوريين في بلاده، الرحيل بعد ترك ثرواتهم.

اقرأ أيضا: تفاصيل جديدة في حادث اغتيال رئيس هايتي.. الشرطة تعتقل شخصاً استأجر مرتزقة وشارك بتدبير العملية

وهدد “باربكيو” رجال الأمن والشرطة مدعياً أنهم مع من وصفهم بالبرجوازيين، ويتولى إدارة عمليّات التهريب والجريمة والترهيب في جزيرة هايتي.

و ظهر “شاريزيير” مرتدياً الزي العسكري، في فيديو له، انتشر عبر مواقع التواصل، وطالب سكان هايتي بالنزول إلى الشارع والمطالبة بالحقيقة والحقوق.

و هدد رجال الأعمال والتجار اللبنانيين والسوريين المقيمين، والذين ينحدرون من تلك الأصول، متهماً إياهم “بالسيطرة على اقتصاد البلاد”.

وطالبهم “باربكيو” رجال الأعمال “بإعادة ثرواتهم إلى هايتي والرحيل عنها”، مضيفاً: “أتباعي سيمارسون العنف المشروع”.

وأضاف: “حان للسود ذوي الشعر المجعّد مثلنا أن يمتلكوا محال السوبر ماركت وتجارة السيارات والبنوك”، وهو ما ينشط به عدد كبير من اللبنانيين والسوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى