عاصفة غبارية تُخرج آخر خط مغذي للكهرباء في الحسكة عن الخدمة

تسببت عاصفة غبارية شرقي سوريا، بخروج الخط الوحيد حالياً، المغذي للكهرباء، في مدينتي الحسكة والقامشلي، عن الخدمة.

ويرجع ذلك بفعل الريح، التي أدت لانهيار خمسة أبراج كهربائية، في ريف القامشلي، فضلاً عن تعرض تلك الأبراج لسرقة الزوايا الحديدية، ما يؤدي لانهيارها.

ونقل مصادر إعلامية موالية، عن مدير عام شركة كهرباء محافظة الحسكة، “أنور عكلة”، قوله إن الكهرباء انقطعت بشكل كامل عن محافظة الحسكة.

وأضاف “عكلة” أن ذلك جاء بعد خروج الخط الأخير المغذي للمحافظة، نتيجة انهيار عدد من الأبراج على الخط الوارد، من محطة توليد السويدية بريف المحافظة.

وانهارت 5 أبراج كهربائية في ريف القامشلي، نتيجة الرياح القوية المرافقة للعاصفة الغبارية، التي تعرضت لها المنطقة.

اقرأ أيضا : سوريا.. عاصفة غبارية تصيب العشرات وتتسبب بانهيار برج كهربائي

و أدى ذلك لانقطاع الكهرباء عن مدينتي الحسكة والقامشلي بشكل كامل، بعد انخفاض كميات الكهرباء الواردة من سد الثورة، بسبب انخفاض منسوب الفرات.

كما انهارت ثلاثة أبراج على خط /66 ك. ف/ سويدية/ مالكية، في منطقة تل عدس، ما أدى إلى خروج الخط المذكور عن الخدمة.

وتسبب ذلك بانقطاع التغذية الكهربائية عن محطة تحويل المالكية، ومحطة تحويل القحطانية، وقسم من محطة تحويل شمال القامشلي.

ووفق مسؤول الكهرباء في الحسكة، انهار “برجين على خط /230 ك.ف/ السويدية / القامشلي، في قرية اليوسفية، ما أدى إلى انقطاع التغذية عن محطة تحويل القامشلي الرئيسية، وقسم من محطة شمال القامشلي.

وأشار المصدر إلى قيام “ورشات الصيانة، بأعمال الكشف وتحديد الأضرار، وتأمين المواد اللازمة للصيانة، ومن المتوقع الانتهاء منها خلال يوم من العمل” وفق “عكلة”.

وإلى حين صيانة الأعطال، سيكون الوارد من سد الثورة، مخصصاُ للخطوط الخدمية، التي كانت تتغذى عن طريق منشأة توليد السويدية، ولن تكون هناك تغذية للخطوط في مدينتي الحسكة والقامشلي حتى انتهاء الإصلاح.

زر الذهاب إلى الأعلى