صحفية موالية تهاجم حكومة الأسد بسبب “منتجع خاص بالمسؤولين”

شنت صحفية موالية، تنحدر من مدينة القرداحة، هجوماً على المسؤولين السوريين وخاصة رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس”.

جاء ذلك عقب افتتاحه منتجعاً سياحياً على شاطئ مدينة اللاذقية، و المديح الزائد والحديث بشكل متكرر عبر وسائل الإعلام التابعة والموالية للنظام، عنه منتجع “لاوديسيا”.

اقرأ أيضا: طيران النظام يستأنف رحلاته الجوية إلى عاصمة عربية خليجية

و بالرغم من أن الإعلان عن افتتاحه منذ أكثر من 5 أيام، توجهت “سلمان” في منشور لها على “فيسبوك” إلى تلك الوسائل، قائلة: لماذا لا تقولون افتتح سيادته فندق ومنتجع في محافظة اللاذقية خاص بالمسؤولين وعائلاتهم؟!.

وأضافت: “بظن هيك أحسن حتى يصير مصداقية، لأن الشعب 90% منه فقير، ما بيقدر يدفع 650 ألف ليرة إيجار شاليه ليوم واحد”.

وافتتح رئيس مجلس وزراء النظام، السبت الماضي، العمل بالمرحلة الأولى في المنتجع السياحي في منطقة “دمسرخو” على شاطئ مدينة اللاذقية.

وأثار الافتتاح، انتقادات وردود فعل غاضبة من قبل الموالين، مطالبين بتوفير الخبز والكهرباء والمياه لهم، لأنهم لن يتمكنوا من الإقامة لدقيقة واحدة في هذا المنتجع لأسباب مالية.

وتشهد مناطق سيطرة النظام، أوضاعاً معيشية صعبة مع استمرار الطوابير على أفران الخبز ومحطات الوقود.

كما تعاني من أزمة مواصلات، كانت سبباً لمضاعفة معاناة المواطنين خلال الأشهر الأخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى