بعد إنكار وجودهم ….الحرس الثوري الإيراني ينقل معتقلين سوريين إلى الأراضي العراقية

أفاد موقع “تلفزيون سوريا” أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في ريف دير الزور قامت اليوم بنقل عدد من المعتقلين السوريين في سجونها إلى الأراضي العراقية بعد إنكارها وجودهم في معتقلاتها.

وأكد الموقع أن 6 معتقلين من نازحي حلب وحمص تم نقلهم بعربة عسكرية عبر معبر القائم الحدودي دون معرفة سبب إخفاء المعتقلين السوريين.

وأضاف الموقع أنه عرف من المعتقلين الذين نقلوا إلى داخل الأراضي العراقية “ممدوح البري” و”عمر حماد اليوسف” و”مهند اليوسف” وهم من أهالي بلدة تادف شرق حلب.

وأشار الموقع إلى أن الحرس الثوري الإيراني نقل خلال شهر شباط الماضي 13 معتقلا سوريا إلى داخل الأراضي العراقية بعرباته العسكرية وبالتنسيق مع الحشد العراقي.

اقرأ أيضا: مقتل 7 من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بهجوم لمجهولين على مواقعهم في بادية الميادين

ويذكر أن اعتقال الشبان جرى خلال عمليات دهم تمت في ريف دير الزور من قبل الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش أو العمالة للتحالف الدولي.

وقد حرى اعتقال أكثر من 50 شابا غالبيتهم من النازحين السوريين مازالوا معتقلين في سجون الحرس الثوري الإيراني، دون معلومات عن وضعهم ومكان اعتقالهم.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية تسعى لزج الشباب خصوصا في محافظة ديرالزور في صفوفها ونشر التشيع في المدينة عن طريق ترغيب المواطنين بالمال في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها سوريا لانهيار اقتصادها وغلاء المعيشة.

زر الذهاب إلى الأعلى