انخفاض الاستجابة الإنسانية خلال شهر رمضان في شمال غربي سوريا

وثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، انخفاض الاستجابة الإنسانية لاحتياجات المدنيين في شمال غربي سوريا من قبل المنظمات العاملة في المنطقة، خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان.

وقال الفريق في بيان، إن نسبة الاستجابة الإنسانية خلال الأسبوع الثاني من رمضان بلغت 14.8% في القرى والبلدات التي تؤوي النازحين، و12.3% في المخيمات المنتظمة، و6.8% في المخيمات العشوائية، و3.7% في القرى والبلدات التي تشهد عودة سكانها النازحين.

اقرأ أيضاً: غرامات بالملايين .. نظام الأسد يصدر قانون “الجرائم المعلوماتية”

ورجح الفريق، أن تكون نسب الاستجابة التي أعلن عنها أقل من الواقع، بسبب “الزيادة الوهمية” في أعداد المستفيدين من قبل بعض المنظمات.

وأرجع الفريق انخفاض حجم الاستجابة الإنسانية إلى أسباب عدة، أبرزها: ضعف التمويل اللازم لتلك المشاريع، وتركيز المنظمات عملها في مناطق معينة، وتهميش مناطق أخرى، وتداخل عمل المنظمات بشكل كبير ضمن المناطق الأساسية.

وأضاف الفريق أن المنظمات الإنسانية لم تقدم أي مشاريع حقيقية في مناطق عودة النازحين، بسبب “اعتبار تلك المناطق خطرة ولا يمكن العمل بها”.

زر الذهاب إلى الأعلى