الميليشيات الإيرانية تبدأ بناء أول حسينية في ريف حلب الشرقي

تحدثت شبكة “عين الفرات ” المحلية أمس الأحد بأن الميليشيات الإيرانية بدأت مؤخراً بالعمل على إنشاء حسينية في ريف حلب الشرقي.

وقالت الشبكة إن الميليشيات أوكلت مهمة بناء الحسينية للمدعو “أحمد الخلف الفرج” شيخ عشيرة “البوحسن”، على أرضه في قرية “رده كبير” بناحية مسكنة، وهو يعتبر من الأشخاص المتشيعين في المنطقة.

وأوضحت الشبكة أن “كتيبة الحوارث” المدعومة من ميليشيا حزب الله اللبناني قامت بتعزيز حواجزها في قريتي “رده كبير ورده صغير”، بعد أن صدر أمر بناء الحسينية، مؤكدةً أن الميليشيات بدأت بتجنيد الشباب من العوائل الفقيرة في المنطقة بصفوفها، عن طريق إغرائهم بالمال والمساعدات.

ويشار إلى أن وفداً إيرانياً زار الأربعاء الماضي ناحية مسكنة بهدف نشر التشيع في المنطقة وضم الوفد ثلاثة إيرانيين على رأسهم “الحاج عبد الصاحب الموسوي” المسؤول عن ملف التشيع بمدينة حلب، وهو مقيم في لبنان منذ عام 2013، بالإضافة للمدعو “الحاج ياس التاج ومجيد أحمد”.

وتعمل الميليشيات الإيرانية على نشر التشيع في عدة مناطق بسوريا لضمهم إلى الهلال الشيعي التي تسعى لإقامته في بلاد الشام.

زر الذهاب إلى الأعلى