الليرة السورية تنخفض إلى مستوى قياسي جديد بسبب أزمة في النقد الأجنبي

تحدث متعاملون ومصرفيون إن الليرة السورية هوت إلى مستوى قياسي جديد أمس الأحد مع التدافع لشراء الدولار في بلد تضرر بشدة من العقوبات ويواجه نقصاً حاداً في النقد الأجنبي.

وتابع متعاملون إن سعر الدولار في السوق السوداء بلغ 3450 ليرة أمس الأحد وهو ما يقل عن سعرها نهاية الشهر الماضي بأكثر من 18 %.

ويذكر أن آخر هبوط سريع لليرة الصيف الماضي عندما كسرت الحاجز النفسي البالغ ثلاثة آلاف ليرة للدولار لمخاوف من أن يزيد فرض عقوبات أمريكية أشد من محنة اقتصاد البلاد المتداعي.

وأشار متعامل كبير مقره دمشق إن سعر الدولار ارتفع بعد أن فاق الطلب العرض بكثير عقب أشهر من الاستقرار النسبي عند مستوى 2500.

وأوضح متعامل في حلب “هناك طلب كثير على الدولار لكن العملة الصعبة غير متاحة”.

والجدير بالذكر أن الدولار كان يساوي 47 ليرة قبل الاحتجاجات على حكم الرئيس بشار الأسد الاستبدادي في آذار 2011 في اضطرابات أفضت إلى حرب.

زر الذهاب إلى الأعلى