الرئاسة التركية: نأمل أن تقدم قمة زعماء الاتحاد الأوروبي حلاً دائماً لأزمة اللاجئين السوريين

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” بأنه يعرب عن أمله في أن تقدم قمة زعماء الاتحاد الأوروبي المزمع عقدها الأسبوع المقبل، التزاماً بإيجاد حل دائم لأزمة الهجرة، مبيناً أنه سيكون من الممكن بناء على ذلك، العمل معاً لتقاسم العبء التركي وعودة آمنة في سوريا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها “قالن” أمس الثلاثاء، خلال مشاركته بندوة افتراضية حول موضوع “التوافق بشأن اتفاقية إعادة القبول الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 من آذار 2016″، والتي نظمها مركز الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التركي.

وأوضح قالن “أن الحرب الداخلية في سوريا مضى عليها 10 سنوات رغم كل الجهود التي بذلتها تركيا للحل”، مؤكدا على أن “الحرب هي السبب الجذري لأزمة الهجرة”.

ونوه إلى أن “أكبر مشكلة بالوقت الحالي هي الفشل في ضمان العودة الآمنة للاجئين السوريين بسبب ممارسات حزب العمال الكردستاني “ب ك ك”، ونظام بشار الأسد”.

الجدير بالذكر أن تركيا تستضيف أكثر من 3 ملايين وقد انتشروا في جميع ولاياتها وتم الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي بأن تجري مساعدة تركيا لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى