الخارجية الأمريكية تعلن موقفها من تغيير نظام الأسد

أكدت الخارجية الأميركية، أن إدارة الرئيس جو بايدن، لا تسعى لتغيير النظام، وإنما تريد حكومة لا تعذب وتعتقل السوريين.

وجاء ذلك على لسان القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي جوي هود.

اقرأ أيضا: وزير دولة عربية يكشف موقف بلاده من التطبيع مع إسرائيل ونظام الأسد

وأكد هود أن بلاده لا تسعى إلى تغيير النظام في دمشق، وهي تعمل على عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة تؤدي إلى حكومة سورية تمثل شعبها تمثيلاً كاملاً.

وتهتم تلك الحكومة بأهلها، ولا تعذبهم، ولا تضعهم في السجن بسبب آرائهم السياسية، ولا تمنعهم من المساعدة، ولا تسقط البراميل المتفجرة عليهم كما فعل نظام الأسد.

وأضاف المسوؤل الأمريكي: “هذا هو نوع الحكومة التي نبحث عنها جميعاً والتي أعتقد أن السوريين يتوقعونها. لهذا السبب ندعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة”.

وأقر جوي هود بأن الفرص لا تبدو جيدة، لأن بشار الأسد لا يأخذ الأمر على محمل الجد، مضيفاً: “لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نستسلم”.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي على حاجة الولايات المتحدة إلى المحاولة بكل طريقة ممكنة، جنباً إلى جنب مع حلفائها لدفع سوريا في هذا الاتجاه

والجمعة وافق مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، على القرار 2585 الخاص بتجديد آلية دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا، عبر الحدود.

زر الذهاب إلى الأعلى