fbpx

‏وفاة طفل سوري على الحدود البيلاروسية البولندية

توفي طفل سوري يبلغ من العمر عاما واحدا في غابة على الحدود البولندية البيلاروسية، وسط أزمة إنسانية يعيشها اللاجئون العالقون على حدود الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تغريدة للمركز البولندي لمؤسسة المعونة الدولية هذا على “تويتر” مساء الخميس.

اقرأ أيضا: دعم مالي أوروبي إضافي للاجئين السوريين في تركيا

وقال المركز البولندي: “تلقينا رسالة مفادها بأن شخصا واحدا على الأقل موجود الآن في الغابة يحتاج إلى مساعدة طبية”.

واتضح على الفور أن ثلاثة أشخاص بحاجة إلى المساعدة، وأوضح المركز “مكثوا في الغابة لمدة شهر ونصف الشهر.. الشاب كان يعاني من آلام شديدة في البطن، وجائعا ومصابا بالجفاف، وإلى جانبه كان هناك زوجان سوريان بحاجة إلى المساعدة.. أصيب الرجل بتمزق في ذراعه وكانت المرأة مصابة بطعنة في أسفل ساقها ومات طفل في الغابة”.

ولقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم على الحدود في الأشهر الأخيرة منهم شاب سوري (19 عاما) غرق في نهر أثناء محاولته العبور إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى