يزن السيد يتعرض لحادثة ابتزاز من قبل ضابط بنظام الأسد في قضية دعارة

على الرغم من تزلّفهم إلى بشار الأسد وحرص الأخير على استخدامهم للترويج والتغطية على سياساته الإجرامية وفشله الذريع بتأمين قوت المواطنين، إلا أن ذلك لم يكن شفيعا للممثلين الموالين من الابتزاز والتعرض للتهديد والإهانة.

وكشفت وسائل إعلامية تعرض الممثل الموالي يزن السيد لحادثة ابتزاز في قضية دعارة من قبل ضابط مخابرات في ميليشيا أسد، حيث ابتزه الأخير من أجل دفع مبلغ من المال.

اقرأ أيضا: يامن الحجلي ممثل وكاتب ومخرج واشتهر بشخصية يزن في أيام الدراسة

وقال السيد في ظهور له مع زوجته لمى الرهونجي في برنامج “شو القصة” مع “رابعة الزيات”، إن ما جرى معه كان عملية ابتزاز من قبل أحد الضباط الذين يحاولون التواصل مع البعض، وإخبارهم أن في حقهم دعوة “دعارة” إذ يعتقدون أن “الضحية” قد تستجيب وتدفع المال، مفجراً بذلك فضيحة لميليشيات أسد وابتزازها للموالين.

ولفت السيد إلى أن الضابط تواصل معه وحاول ابتزازه، إلا أنه عاد إلى دمشق والتقى بوزير داخلية أسد الذي تابع القصة.

وحول علاقاته في “الوسط الفني”، أوضحت زوجة السيد أنه نسونجي وأنها واثقة من خيانته لها، ولكنها تحاول التحكم بالأمور للحفاظ على زواجها باعتبارها زوجته الثالثة.

فيما وصف السيد علاقته بزوجته قائلاً إن الرجال كلهم خائنون باستثناء من لم يتم اكتشافه، والمرأة لا يمكن لها أن تقوم بهذا الفعل حسب القاعدة الاجتماعية السائدة معترفاً بخطأ هذا التفكير إلا أنه واقع، مبرراً خياناته المتكررة بجواب “لا أعرف لم أخون؟!”.

يذكر أن المناطق التابعة لسيطرة ميليشيا أسد تعاني بشكل مستمر من انتشار عمليات الابتزاز والخطف التي لا تنحصر باعتقال الأشخاص فقط بل مساومة أهاليهم لقاء دفع فدية مالية، إلا أن تسجيل عمليات ابتزاز مالي ضد ممثلين وفنانين موالين لأسد تكشف عن المستوى الأخلاقي الذي وصلت إليه ميليشيات أسد وكيفية تعاملها مع شبيحتها.

وكان يزن السيد الذي ينتمي لعائلة عريقة في مدينة دير الزور قد بدأ حياته الفنية كفني مونتاج في التلفزيون السوري عام 2000 قبل أن يظهر بأدوار كومبارسية قصيرة في بعض مسلسلات “الأكشن” التي كان يخرجها مروان بركات ثم يحصل على أدوار أكبر في السنوات الأخيرة وخصوصاً في دراما العهر والخيانات الزوجية التي أساءت لقيم الشعب السوري الاجتماعية والتي حرصت ميليشيا أسد على تشجيعها.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى