“ولادة عذراء” الأولى من نوعها لسمكة قرش من دون وجود ذكر

كشف علماء إيطاليون عن “ولادة عذراء” قد تكون الأولى من نوعها بعد ولادة سمكة قرش صغيرة في حوض مملوء بالكامل من الإناث في حوض مائي في سردينيا الإيطالية.

فبحسب صحيفة AGI الإيطالية، قضت والدة سمكة القرش المولودة حديثا عشر سنوات في حوض مائي مع أنثى أخرى فقط من جون وجود ذكر القرش، ويشتبه العلماء في أن المولود الجديد يمكن أن يكون أول حالة موثقة لتكاثر سمك القرش من خلال الولادة العذرية.

اقرأ أيضا: سمكة نادرة بأسنان بشرية تثير الجدل في الولايات المتحدة

والتوالد العذري هو ظاهرة نادرة حيث تتطور البويضة إلى جنين دون أن يتم تخصيبها بواسطة حيوان منوي.

ولوحظ هذا النوع التوالد لدى أكثر من 80 نوعًا من الفقاريات، بما في ذلك أسماك القرش والأسماك والزواحف، ولكن قد يكون هذا هو أول حدث موثق في سمكة قرش ملساء.

وقد يكون التوالد العذري هو الملاذ الأخير للإناث التي لا تستطيع العثور على رفيق ذكر في حالات الكثافة السكانية المنخفضة.

ووفقا لمجلة ناشيونال جيوغرافيك، هناك نوعان مختلفان من التوالد العذري: الأول هو نوع من الاستنساخ وهو الأكثر شيوعًا لدى النباتات.

أما الثاني، الموثق لدى أسماك القرش، هو المزج التلقائي، والذي يتضمن خلطًا طفيفًا لجينات الأم لتكوين نسل مشابه للأم ولكن ليس استنساخًا دقيقًا.

المصدر: مونت كارلو

زر الذهاب إلى الأعلى