وكالة تركية: ستة أشقاء سوريين يطردون والدهم المصاب بالسرطان من المنزل

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على مأساة مسن سوري، تخلى عنه أولاده في ولاية أضنة، بعدما ضاقوا ذرعاً بمرضه.

وذكرت وكالة “إخلاص”، بحسب ما ترجم المورد، أن السوري “عقيل شحادة / 60 عاماً”، وهو مصاب بسرطان القولون، وصل إلى ولاية أضنة التركية قبل 8 أشهر، قادماً من محافظة حماة، وأقام مع أولاده الـ6 في منزل بمنطقة “يورغير”.

وأضافت أن شحادة بدأ بتلقي العلاج في مستشفى هاتاي الحكومي، حيث يضطر للسفر إلى ولاية هاتاي 3 مرات في الشهر، ووفقاً للادعاء، قام أحد أبناء الرجل بطرده مؤخراً من المنزل، وقال له: “لم يعد باستطاعتنا الاعتناء بك”.

اقرأ أيضا : بسبب الميراث.. مسن يطعن زوجة ابنه حتى الموت ويصيب أبناء شقيقه بجروح في مدينة تركية!

وتابعت الوكالة أن المدعو “أحمد طاش” اعتنى بشحادة، وأسكنه مع عائلة سورية مجاورة، ونقلت عنه القول: “العم شحادة مريض منذ 78 شهراً، ونحن مجبرون على اصطحابه إلى هاتاي لتلقي العلاج 3 مرات في كل شهر، أناشد المسؤولين مساعدتنا في نقل علاجه إلى مستشفى ولاية أضنة”.

بدوره ناشد شحادة السلطات مساعدته، وأضاف: “أولادي تخلوا عني، وزوجتي في سوريا لم تتمكن من المجيء، لا يمكنني الاعتناء بنفسي، ولا أحد يعتني بي”.

زر الذهاب إلى الأعلى