وفاة وزير الداخلية الإيراني السابق.. أحد مؤسسي “حزب الله” اللبناني

توفي وزير الداخلية الايراني الأسبق، وأحد مؤسسي “حزب الله” اللبناني، علي أكبر محتشمي، في العاصمة طهران، اليوم الاثنين، وذلك بعد صراع طويل مع فيروس كورونا المستجد.

ونعت وسائل الإعلام الإيرانية، وزيرها الأسبق، ببيان، ادعت فيه أن علي أكبر محتشمي قضى عمره في سبيل رفع راية الاسلام والثورة وتحرير القدس الشريف والدفاع عن المظلومين.

اقرأ أيضا: “القسام” تضع إسرائيل في موقف حرج بسبب “تسجيل صوتي” لأسير في غزة

كما زعم البيان أن الفقيد “لم يأل جهداً في تقديم جسمه وروحه في هذا السبيل، بحيث كان على أعتاب الاستشهاد في التفجير الذي نفذه الكيان الصهيوني الغاصب للقدس عام 1983، وكان على الدوام موضع غضب المستكبرين السفاحين وحب المظلومين والمؤمنين”.

ويعد علي أكبر محتشمي، أحد أهم مؤسسي “حزب الله” اللبناني، وقد قضى الأعوام العشرة الأخيرة من عمره في النجف الأشرف في العراق.

الجدير بالتنويه أن محتشمي كان يشغل منصب وزير الداخلية في إيران خلال الفترة من 1985 إلى 1989، كما شغل منصب المستشار لرئيس الجمهورية في الشؤون الاجتماعية خلال الفترة من 1997 إلى 1999.

وكان المتوفي أيضًا عضواً في اللجنة المركزية لرابطة علماء الدين المناضلين.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى