وفاة طفلين بمخيمات النازحين بسبب البرد خلال 24 ساعة

أكد منسقو استجابة سوريا أنه تم تسجيل حالتي وفاة لأطفال نتيجة انخفاض درجات الحرارة ضمن مخيمات النازحين في شمال غربي سورية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال الفريق الثلاثاء في بيان له إن حالتي الوفاة أضيفتا إلى حالات سابقة تم توثيقها نتيجة البرد والأمراض التنفسية الناجمة عن استخدام مواد غير صالحة للتدفئة.

اقرأ أيضا: الجولاني يزور مخيمات النازحين في الشمال السوري

وأشار الفريق إلى أنه تتحمل المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة المسؤولية الكاملة عن وفيات الأطفال نتيجة ضعف عمليات الاستجابة الإنسانية للنازحين في المخيمات، على الرغم من إطلاق عشرات حملات التبرع وإرسال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى الداخل السوري.

مؤكداً أنه تتحمل الجهات الداعمة للقطاع الطبي التقصير في تأمين عمليات الدعم وخاصةً لمشافي الأطفال وإيقاف الدعم عنها.

وكرر الفريق في بيانه المطالبات للمنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة تحمل مسؤوليتها بشكل كامل تجاه النازحين و السكان المدنيين في المنطقة.

ونبه إلى ضرورة التحرك الفعلي للمجتمع الدولي لتقديم المساعدات الشتوية للنازحين السوريين في مخيمات الشمال السوري ومخيمات اللجوء بشكل عاجل، وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

واليوم الثلاثاء قال ناشطون إن طفلة رضيعة توفيت نتيجة البرد في أحد مخيمات المهجرين بريف إدلب الشمالي.

والطفلة هي (فاطمة محمد الحسن) وتبلغ من العمر سبعة أيام فقط، وقد ولدت في مخيم الليث في بلدة ‎حربنوش بريف ‎إدلب الشمالي، وتوفيت نتيجة البرد الشديد.

زر الذهاب إلى الأعلى