وفاة سميرة توفيق .. هل الخبر حقيقة أم شائعة ؟

تحدث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن عن وفاة الفنانة اللبنانية سميرة توفيق وانتشر بشكل كبير.

أعلنت إحدى مذيعات إذاعة دمشق الرسمية خبر وفاة الفنانة اللبنانية سميرة توفيق بالخطأ كما تم تخصيص فقرة من البرنامج كإهداء لروحها، دون التأكد من حقيقة خبر الوفاة.

اقرأ أيضا: بعد نفيه إهانتها… سميرة عبد العزيز ترد على محمد رمضان

وبمجرد أن تداركت الإذاعة الخطأ الذي وقعت فيه، نشرت اعتذارًا عبر حسابها على فيسبوك.

وجاء فيه: “إذاعة دمشق …إذ تتمنى للفنانة الكبيرة سميرة توفيق الصحة وطول العمر.. تعتذر عن نعيها للفنانة الكبيرة .. إذ استقينا الخبر عن صفحة تابعة لنقابة الفنانين الأردنيين التي نعت الفنانة ومن ثم تبين لنا انها صفحة مزورة.. إذاعة دمشق ..إذ تحرص على المصداقية وبتحري الخبر من نقابة الفنانين الأردنيين فإنها تتمنى للمطربة القديرة كل الخير والصحة”.

وطمأنت لينا، ابنة شقيقة الفنانة سميرة توفيق، الجمهور على حالتها وأعلنت انزعاجها من الخبر الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا.

ما دفع نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب إلى نفي ما تم تداوله بمواقع التواصل جملة وتفصيلًا، وأن ما تم ترويجه غير صحيح.

وصرح الخطيب بأن المطربة اللبنانية تتمتع بصحة جيدة “أطال الله في عمرها”، وتقيم حاليًا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أنه اتصل هاتفيًا بالفنانة سميرة توفيق واطمأن على صحتها وكانت أولى كلماتها له “فدوى لعيونك يا أردن.. ما نهاب الموت حنا”.

وأضاف أن نقابة الفنانين ستلاحق مروجي هذه الإشاعة قانونيًا لتقديمهم إلى القضاء.

يُذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي تم فيها الترويج لشائعة وفاة الفنانة اللبنانية سميرة توفيق المحبوبة وكانت المرة السابقة قبل رمضان الماضي حيث ردت بشكل عنيف على مروجي تلك الشائعة.

زر الذهاب إلى الأعلى