وفاة الموسيقار المصري أحمد الحجار

فارق الموسيقار المصري أحمد الحجار الحياة، عن عمر ٦٥ عامًا، وشيع جثمانه بعد صلاة ظهر الأربعاء، من مسجد السيدة نفيسة في العاصمة المصرية، بحسب ما أعلن شقيقه الفنان علي الحجار، الذي أعلن خبر وفاته عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل.

وفاة الموسيقار المصري أحمد الحجار

ورحل عن عالمنا أمس المطرب والملحن القدير أحمد الحجار، شقيق المطرب الكبير علي الحجار، وابن الملحن الراحل إبراهيم الحجار، عن عمر ناهز 65 عاما، على أثر إصابته بأزمة قلبية.

اقرأ أيضا: ملحن مصري يرفع دعوى تثبيت زواج ضد هيفاء وهبي

ونعى عدد كبير من الكتاب والمثقفين الفنان الكبير أحمد الحجار، على صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”.

قال الكاتب والسيناريست عمر طاهر “سلام يا نادر الوجود والشبه، في رحمة الله و سلامه يا صافي القلب يا طيب النغمة”.

فيما كتب الكاتب إبراهيم عبد الفتاح ” يانسيم الفجر، يالمعة ندى ع الغصن، يامقام الحسن، ياهديل اليمام، في كل بيت لك قلب بدعيلك، وفى كل قلب مقام”.

وكتب المفكر والكاتب سيد كراوية ” الله يرحمه.. من أرق وأصفى الناس اللى قابلتهم، ليلة طويلة فى بيت رجب سليم وهو بالعود، وتدفق فى الغناء، وتعليقات مختصرة وقليلة جدا على مايثار من كلام وعن شخصيات فى الوسط.. قلب شفيف.. خالص العزاء لمحبيه ولأسرته، وللصديق الجميل الفنان على الحجار على الحجار”.

وقال القاص شريف صالح “خلصت رحلة الفنان أحمد الحجار معنا، كنت ومازلت أحب العيلة دي جدا، بداية من الأب إبراهيم الحجار الفنان الطيب الورع، أذكر وأنا في ثانوي أحمد عمل ألبوم عود وكسر الدنيا، بس للأسف كان بيتوارى كتير يمكن لخجله أو لانه فضل منطق الهواية أو لشعوره أن تجربة شقيقه علي الحجار طغت بما لا يسمح بضوء مجاور، ويمكن المرة الوحيدة اللي صادفته كان على مقهى في الزمالك وأظنه كان بيلعب طاولة، عموما يظل احمد فنان مهم جدا من نجوم التسعينيات، ويستحق ندعو لروحه بالرحمة والسلام”.

وكتب الشاعر الكبير جمال بخيت ” لاحول ولا قوة الا بالله رحل الملاك …أحمد الحجار يا ريتني كنت أنا يا أحمد”.

وقال الشاعر والناقد يسرى حسان “أنا حزين ليتنى لم أعرف احمد الحجار. الاستثنائي فى كل شئ.. النسمة التي عبرتنا سريعا”.

وكتبت الروائية ضحى عاصي ” لملمت خيوط الشمس….عود ورحل أحمد الحجار. أكتر فنان حبيت صوته وأغانيه فى فتره الصبا.. ربنا يرحمه”.

“الفجر لسه بيبتسم بين دمعتين” بهذه الكلمات التى كتبت أسطورته وخلدته كواحد من كبار مطربى الثمانينات، غاب أحمد الحجار، رسم دموع على أعين محبيه لكن الابتسامة دائما ستظل باقية بمجرد سماع صوته أو ألحانه البديعة.

زر الذهاب إلى الأعلى