وفاة المطرب السوري صباح فخري

أعلنت وزارة الإعلام في حكومة الأسد، ونقابة الفنانين السوريين، وفاة المطرب السوري الشهير صباح فخري عن عمر ناهز 88 عاماً.

ويعتبر الفنان الراحل من عملاقة الغناء وكانت له شهرة واسعة في أنحاء الوطن العربي والعالم.

اقرأ أيضا: أمل عرفة سعيدة بدخول والدها المناهج التربوية في سوريا: شعوري لا يوصف

انتخب نقيبا للفنانين في سوريا لأكثر من مرّة، كما شغل منصب نائب رئيس اتحاد الفنانين العرب ومديرا لمهرجان الأغنية السورية.

لحّن وغنّى العديد من القصائد العربية للشعراء أبي الطيب المتنبي و أبو فراس الحمَداني و مسكين الدارمي وغيرهم..كما لحّن وغنى لشعراء معاصرين مثل: فؤاد اليازجي و أنطوان شعراوي.

ومن أشهر أغنيه “مالك يا حلوة مالك” و”خمرة الحب اسقنيها” و”قدك المياس”، و”يا طيرة طيري يا حمامة”، و”آه يا حلو”، من التراث والفلكلور السوري.

وظهرت موهبته في العقد الأول من عمره، ودرس الغناء والموسيقى مع دراسته العامة في تلك السن المبكرة في معهد حلب للموسيقى وبعد ذلك في معهد دمشق، تخرّج من المعهد الموسيقي الشرقي عام 1948 بدمشق، بعد أن درس الموشّحات والإيقاعات ورقص السماح والقصائد والأدوار والصولفيج والعزف على العود ومن أساتذته أعلام الموسيقى العربية كبار الموسيقيون

صباح فخري (2 مايو 1933 -)، فنان سوري يعتبر من مشاهير الغناء في سوريا والوطن العربي فنان ومغني من أعلام الموسيقا الشرقية، وفخري ليست نسبته وإنما هي تقديرا لفخري البارودي الذي رعى موهبته، وأما اسمه الحقيقي فهو صبحي أبو قوس.

ولد في يوم 2 أيار عام 1933، في مدينة حلب السورية أحد أهمّ مراكز الموسيقى الشرقية العربية.

ظهرت موهبته في العقد الأول من عمره، ودرس الغناء والموسيقى مع دراسته العامة في تلك السن المبكرة في معهد حلب للموسيقى وبعد ذلك في معهد دمشق، تخرج من المعهد الموسيقي الشرقي عام 1948 بدمشق، بعد أن درس الموشّحات والإيقاعات ورقص السماح والقصائد والأدوار والصولفيج والعزف على العود ومن أساتذته اعلام الموسيقى العربية كبار الموسيقيون السوريون الشيخ علي الدرويش والشيخ عمر البطش ومجدي العقيلي ونديم وإبراهيم الدرويش ومحمد رجب وعزيز غنّام. كان في صغره مؤذناً في جامع الروضة بحلب.

زر الذهاب إلى الأعلى