وفاة الإعلامي المصري المشهور إبراهيم حجازي بعد وعكة صحية

توفي الصحافي والإعلامي إبراهيم حجازي، عضو مجلس الشيوخ المصري، اليوم الإثنين بعد فترة من تعرضه لوعكة صحية شديدة، استدعت نقله إلى المستشفى.

ويُعد حجازي أحد رواد النقد الرياضي في الوطن العربي، وله مساهمات واسعة في المجال الإعلامي لسنوات طويلة.

اقرأ أيضا: شابان سوريان يسترجعان حسابات نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي

وتخرج إبراهيم حجازي في المعهد العالي للتربية الرياضية عام 1967، وانضم للقوات المسلحة المصرية، وكان أحد أبطال حرب أكتوبر (تشرين الأول) 1973، ثم اقتحم العمل الصحافي بالتحاقه بمؤسسة “الأهرام” عام 1975.

وفاة الإعلامي المصري المشهور إبراهيم حجازي

ومع ازدهار اسمه كأحد أهم النقاد الرياضيين في مصر والوطن العربي، أشرف على تأسيس مجلة “الأهرام الرياضي” في يناير (كانون الثاني) عام 1990، وبات أول رئيس تحرير لها، ولمدة 19 عاماً، وقدم حجازي عدداً من البرامج التلفزيونية المتنوعة أبرزها “في دائرة الضوء”.

كما استطاع حجازى أن يقدم خلال مسيرته الإعلامية، شرحا وافيا عن نصر أكتوبر العظيم من واقع مشاركته فى الحرب، كونه أحد أبطال القوات المسلحة، حيث يرى أن حرب أكتوبر عام 1973، هى أعظم شىء فى تاريخ الأمة العربية، وأن الشباب المصري الذى يرغب فى الهجرة يجب أن يعلم أن مصر صنعت المعجزات، وشغل حجازي عدة مواقع في مجلس نقابة الصحفيين لعدة دورات.

ونعى المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس مجلس الشيوخ المصري، الراحل إبراهيم حجازي، وقال، “فقدنا شخصية صحافية لامعة، وإعلامياً قديراً وعضواً بارزاً من أعضاء المجلس، ورجلاً وطنياً محباً لوطنه حتى آخر لحظات حياته”.

زر الذهاب إلى الأعلى