وصلة رقص” على جدار كنيسة بإسطنبول تثير ضجة واسعة.. وأردوغان يعلق على الحادثة (فيديو)

أثارت حادثة “رقص” على جدار كنيسة، في إسطنبول، غضباً في تركيا، ووصف الرئيس التركي له بالاستفزاز والازدراء للدين.

وجرت الواقعة على جدار كنيسة “سورب تاكافور” الأرمنية في منطقة كاديكوي باسطنبول، فيما اعتقلت السلطات فاعليها.

اقرأ أيضا: أردوغان يتحدث عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا

وقام عدد من الأشخاص بالرقص بطريقة استعراضية فوق مدخل الكنيسة الأرمنية باسطنبول، ما أثار تنديداً ورفضاً واسعاً.

كما نددت السلطات التركية بواقعة الرقص على جدار الكنيسة، وأدانها مجلس المدينة وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

ووثق مقطع فيديو، رجلاً قيل إنهم كانوا ثملين، قاموا بالرقص فوق بوابة كنيسة “سورب تاكافور” الأرمنية باسطنبول.

وقام ثلاثة أشخاص، “بتسلق باب كنيسة تاكافور الأرمنية وعزف الموسيقى والرقص فوق الباب”.

وسرعان ما اعتقلت الشرطة التركية، الأشخاص الثلاثة “بتهمة عزف الموسيقى وتسلق جدار الكنيسة” في مكان ديني.

ونُقل عن وزير الداخلية التركي إعرابه عن “أسفه لتدنيس الكنيسة الأرمنية”، وتأكيده أنه “تم اعتقال الأشخاص المسيئين”.

وأكد الوزير أن الإجراءات القانونية مستمرة، فيما علق المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جيليك، على الحادثة.

وقال جليك: “نحن ندين هذا الفعل المشين اتجاه كنيسة سورب تاكافور الأرمنية”.

وأضاف: “عدم احترام المعابد هو عدم احترام للجميع، ونحن نعتبر أي عمل لا يليق بكرامتها استفزازاً، ويجب إدانته باسم الإنسانية”.

وأدان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون الواقعة، مؤكداً أنها لاتحترم حرية الدين ووعد بمحاسبة المتورطين.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى