وزير لبناني يوضح موقف الدول الغربية من عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

قال وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب إن الدول الغربية لا تدعم عملية عودة اللاجئين السوريين إلى أرض وطنهم.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها الوزير الذي يقوم بزيارة عمل إلى موسكو في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، وتناول بو حبيب موضوع المهجرين السوريين في إطار حديثه عن دور لبنان كمركز للتفاعل والحوار، وأهم التحديات التي تواجهه، والخطوات الإصلاحية المزمع اتخاذها وبرنامج عمل المرحلة المقبلة، وفقاً لوكالة “تاس” الروسية.

اقرأ أيضا: قوات الأسد تهاجم بلدة لبنانية حدودية وتعتدي على سكانها

وأضاف وزير الخارجية اللبناني: “إننا نواجه بعض الصعوبات من قبل الغرب لأنهم يقولون إنهم لا يريدون عودة هؤلاء اللاجئين إلى سوريا” لأسباب متعلقة بسياسة رئيس النظام بشار الأسد، مشيراً إلى أن “بلاده غير معنية بمن سيحكم في سوريا”.

ولفت الوزير إلى أن لبنان يتعاون مع روسيا لإعادة هؤلاء اللاجئين إلى سوريا.

وأوضح أن اللاجئين الفلسطينيين والسوريين يشكلون نحو 40 في المئة من إجمالي عدد سكان بلاده، الأمر الذي يشكل نوعاً من الضغط على المجتمع اللبناني، وفقاً لـ”تاس”.

ويوم أمس الثلاثاء، واتّهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيره اللبناني، عبد الله بو حبيب، بعض الدول الغربية بـ “مواصلة عرقلة عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم”، مشيراً إلى أن ذلك “بالتأكيد لا يساعد على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254، الذي يطالب بعودة السوريين إلى بلادهم”.

يشار إلى أن نظام الأسد وروسيا يكثفان خلال الفترة الأخيرة من التصريحات المتعلقة باللاجئين السوريين، داعيين الدول المعنية والمنظمات الدولية إلى دعم عودتهم إلى بلادهم، بالإضافة إلى ادعاء إصدار قوانين ومراسيم تسهّل هذه العودة، إلا أن التقارير الأممية والحقوقية تؤكد عكس ذلك.

فقد قالت لجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا إن “التصعيد في الأعمال القتالية وتجدد العنف في سوريا يثيران القلق”، مؤكدة على أن “البلاد غير صالحة للعودة الآمنة والكريمة للاجئين”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى