وزير سعودي يتحدث عن “انخراط المعارضة وحكومة الأسد”.. ويشدد: استقرار سوريا يتطلب “حلاً وسطاً”

قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، إن بلاده تأمل أن تتخذ حكومة الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، “لأن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا”.

وأضاف بن فرحان في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، الأحد، أن “هناك عملية ترعاها الأمم المتحدة بحيث تنخرط المعارضة مع الحكومة السورية”، موضحاً أن السعودية تدعم هذه العملية.

واعتبر أن استقرار سوريا يتطلب “حلاً وسطاً”، مشيراً أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وأكمل: “نحن بحاجة إلى استقرار سوريا، وهذا يتطلب حلاً وسطاً من قبل الحكومة السورية، ويتطلب تضافر جهود الحكومة والمعارضة حتى نتمكن من المضي قدماً في عملية سياسية يمكن أن تحقق الاستقرار الضروري”، مؤكداً أن السعودية ستواصل دعم جهود الأمم المتحدة في هذا الجانب.

اقرأ أيضا: مسؤول أوروبي: نظام الأسد وحلفاؤه الدوليين لا يبذلون جهدا من أجل التوصل إلى حل سياسي للقضية السورية

ورداً على سؤال فيما إذا كانت السعودية تؤيد الموقف الإماراتي من قانون “قيصر” للعقوبات الأمريكية على النظام السوري، أجاب بن فرحان أن “الشيء المهم هو معالجة القضية الأساسية، وهي إيجاد حل سياسي”، مضيفاً: “بدون ذلك لن نتمكن من المضي قدماً”.

كما أكد أن السعودية “تركز على دفع العملية السياسة إلى الأمام ومن ثم دعم مبعوث الأمم المتحدة (غير بيدرسن) وجهوده لتحقيق ذلك”.

المصدر: سبوتنيك

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى