وزير خارجية إيران: نرحب بتطبيع العلاقات بين نظام الأسد والدول العربية

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن “طهران ترحب بتطبيع العلاقات بين نظام الأسد والدول العربية”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد، عقب وصوله اليوم الأربعاء إلى العاصمة دمشق على رأس وفد، وذلك بعد أيام من زيارة رأس النظام السوري بشار الأسد لدولة الإمارات العربية.

اقرأ أيضا: إعلام نظام الأسد يروج لمعلومات عن تحضير أميركا فيروسا يقضي على العرق الروسي

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن عبد اللهيان قوله إن “إيران والقوى العالمية أقرب من أي وقت مضى لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015″، معتبراً أن حكومة بلاده في خندق واحد مع النظام السوري. مضيفاً أن “العلاقات الاستراتيجية بين الطرفين تمر بأفضل الظروف وستتم مناقشة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية”.

من جهته قال المقداد إن “الزيارة فرصة للتشاور وبحث العلاقات الثنائية، وما يجري من التطورات في المنطقة خصوصاً بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والمواقف المشتركة تجاهها”.

كما التقى عبد اللهيان رأس النظام السوري بشار الأسد وبحث الطرفان المحادثات الجارية حول الاتفاق النووي الإيراني، كما بحثا آخر التطورات فيما يتعلق بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. بحسب (سانا).

ووصل وزير الخارجية الإيراني صباح اليوم الأربعاء إلى العاصمة دمشق، على رأس وفد “لبحث وتعزيز العلاقات الثنائية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة للتطورات الإقليمية والوضع الدولي”. وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية.

وتتزامن الزيارة مع أنباء عن قرب التوصل إلى اتفاق نووي جديد بين إيران والقوى الغربية، كما تتزامن مع زيارة رئيس النظام السوري بشار الأسد لدولة الإمارات قبل أيام، التقى فيها بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس مجلس الوزراء، محمد بن راشد آل مكتوم، في زيارة هي الأولى للأسد إلى دولة عربية منذ عام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى