وزير الصحة الألماني: تزايد إصابات كورونا بحاجة إلى إغلاق صارم لمدة أسبوعين

شدد وزير الصحة الألماني، يينس شبان، على ضرورة فرض إغلاق صارم لفترة تتراوح ما بين 10-14 يوماً، في سبيل التصدي لتزايد عدد إصابات كورونا الأخير في البلاد.

جاء ذلك خلال مناقشة نظمتها الحكومة عبر الإنترنت، السبت، أجاب خلالها شبان على أسئلة المواطنين المطروحة.

وقال الوزير الألماني إنه “سيكون من الضروري اللجوء إلى إغلاق صارم لفترة تتراوح بين 10 و14 يوماً”، لكسر موجة التفشي الثالثة لوباء كورونا.

اقرأ أيضا : كورونا.. تسريبات: الحكومة التركية تخطط لفرض حظر تجول وإغلاق شاملين خلال شهر رمضان

وأضاف أن “الأطباء سيتمكنون أيضاً من المشاركة في حملة التطعيمات في عياداتهم بعد عطلة عيد الفصح”، معرباً عن تفاؤله بأن يصل عدد العيادات القادرة على منح اللقاحات لنحو 80 ألفاً إلى 100 ألف، بحلول نهاية نيسان/ أبريل أو بداية أيار/ مايو.

وأوضح شبان أن خطة توسع حملة التطعيم ستشمل في البداية 50 ألف عيادة طبية، وأكد أن الأولوية ستكون لأطباء الممارسة العامة.

كما أشار إلى أن تطعيم العاملين الشباب بالشركات الكبرى لا يزال صعباً، بسبب “عدم توفيرهم الحماية الكافية لكبار السن بعد”.

وختم الوزير الألماني بالتأكيد على أن مراكز التطعيم ستظل تمارس عملها إلى جانب العيادات الطبية المختلفة.

وحتى مساء السبت، تجاوز إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا المُسجلة في ألمانيا عتبة مليونين و750 ألفاً، نجم عنها أكثر من 75 ألف حالة وفاة، بحسب ما أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية.

المصدر: DW

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى